تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة: انخفاض نسبة ممارسة الجنس لدى المراهقين الأمريكيين

أرشيف

أظهرت دراسة، أجريت في الفترة من 2011 حتى 2013، أن نسبة ممارسة الجنس لدى المراهقين في الولايات المتحدة انخفضت بشكل ملحوظ. وتراجع النشاط الجنسي لدى هذه الفئة العمرية إلى 47 بالمئة بدلا من 69 في المئة. كما انخفض عدد الفتيات المراهقات الحوامل، لكن لا يزال معدلهن هو الأعلى مقارنة بدول متقدمة أخرى.

إعلان

كشفت بيانات رسمية أمريكية نشرت أمس الأربعاء، أن نسبة المراهقين الذين مارسوا الجنس انخفضت بشكل ملحوظ ، وأن أقل من نصف من تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما قالوا إنهم خاضوا تجربة جنسية.

وجاء في بيانات "المركز الوطني للإحصاءات الصحية" أن 44 في المئة من الفتيات غير المتزوجات في هذه الشريحة العمرية قلن إنهن مارسن الجنس ولو مرة واحدة بانخفاض 58 في المئة لما سجل عام 1988.

وانخفض النشاط الجنسي بين الشبان المراهقين إلى 47 في المئة بدلا من 69 في المئة عن نفس الفترة.

وشمل الاستطلاع الوطني للنمو الأسري 1037 مراهقة أمريكية و1088 مراهقا أمريكيا، وأجري في الفترة من 2011 حتى 2013. وأظهر أن المراهقين يبدأون على الأرجح نشاطهم الجنسي في السنوات الأولى من المراهقة قبل المراهقات.

ورصدت الدراسة أيضا معدلات حمل المراهقات ومدى استخدامهن لموانع الحمل. وفي عام 2013 انخفض معدل حمل المراهقات (15 إلى 19 عاما) لأكثر من النصف منذ ذروة هذه الظاهرة عام 1991، لكن لا يزال المعدل هو الأعلى مقارنة بدول متقدمة أخرى.

 

فرانس 24/ رويترز

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.