فرنسا

اعتقال شاب فرنسي اعتنق الإسلام وحاول الذهاب مع والدته المسيحية إلى سوريا

مقاتلون إسلاميون في سوريا
مقاتلون إسلاميون في سوريا أ ف ب / أرشيف
2 دقائق

أعلن مصدر قضائي السبت أن فرنسيا اعتنق الإسلام اتهم مع والدته - وهي مسيحية غير ملتزمة - بالانضمام إلى عصابة على علاقة بمجموعة إرهابية ووضع في السجن على ذمة التحقيق، بعد أن حاول التوجه إلى سوريا العام الماضي مع عائلته.

إعلان

أعلن مصدر قضائي السبت أن فرنسيا اعتنق الإسلام وحاول العام الماضي التوجه إلى سوريا مع عائلته، اتهم مع والدته بالانضمام إلى عصابة على علاقة بمجموعة إرهابية، ووضع في السجن على ذمة التحقيق.

وتم الكشف في 2012 عن تطرف هذا الرجل الذي يبلغ الثامنة والعشرين من عمره وهو من منطقة بريتاني (غرب فرنسا). وتوجه في صيف 2014 إلى تركيا مع والدته وزوجته وولديه، لكن لم يسمح له مرارا بعبور الحدود مع سوريا.

وبعد أشهر، في تشرين الثاني/نوفمبر، حمل زوجته وولديه على ركوب الطائرة إلى تركيا تحت الضغط على ما يبدو، مؤكدا أنه سيلحق بهم، لكنه لم يفعل.

وأقرت والدة هذا الفرنسي وهي مسيحية غير ملتزمة، بدعم مشروع ابنها، كما قال المصدر القضائي. وهذه المرأة التي تبلغ الثانية والخمسين من العمر والمقيمة قرب رين (غرب)، أخلي سبيلها بعد توجيه التهمة اليها.

والرعايا الفرنسيون هم بين أبرز فئات الأوروبيين الذين التحقوا أو حاولوا الالتحاق بالمناطق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

وذكرت وزارة الداخلية أن 1850 فرنسيا أو مقيما في البلاد "ملتحقون اليوم بشبكات جهادية، منهم حوالى 500 في سوريا أو العراق".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم