تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دبلوماسية

كينيا: أوباما يطالب بتحقيق المساواة لمثليي الجنس في أفريقيا

باراك أوباما مع نظيره الكيني "أوهورو كينياتا" في 25 تموز/يوليو 2015
باراك أوباما مع نظيره الكيني "أوهورو كينياتا" في 25 تموز/يوليو 2015 أ ف ب
1 دَقيقةً

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت من كينيا "بلد أجداده" الذي يزوره لأول مرة بصفته الحالية كرئيس للولايات المتحدة، إلى تحقيق المساواة لمثليي الجنس في أفريقيا، وقال أوباما في مؤتمر صحفي إن على الدولة ألا تمارس التمييز ضد أحد على أساس ميوله الجنسية.

إعلان

تطرق الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت في أول يوم من زيارته إلى كينيا إلى موضوع لا يزال طرحه حساسا في أفريقيا وهو تحقيق المساواة ل"مثليي الجنس".

وقال الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي على هامش لقاءه بالرئيس الكيني أوهورو كينياتا "كان موقفي ثابتا حول هذا الموضوع في أفريقيا كلها. وأؤمن بالمبدأ القائل بضرورة التعامل مع كل شخص بطريقة متساوية أمام القانون ... وبأن على الدولة ألا تميز أحدا على أساس ميوله الجنسية".

وفيما بدا مقارنة للمثلية الجنسية بالتمييز العنصري الذي شهدته دول من القارة السمراء والولايات المتحدة في السابق، قال أوباما "بصفتي أفريقيا-أمريكيا في الولايات المتحدة، أدرك بطريقة مؤلمة" عواقب التمييز.

وكان أوباما وصل إلى كينيا في ساعة متأخرة من الجمعة في زيارة هي الأولى له إلى أرض أجداده منذ انتخابه رئيسا.

 

 فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.