فرنسا-طيران

وصول "قطعة حطام" قد تعود للطائرة الماليزية المنكوبة إلى باريس

أ ف ب / أرشيف

أفادت هيئة مطارات باريس بأن طائرة تابعة لشركة "إير فرانس" حطت في مطار أورلي تحمل قطعة الحطام التي عثر عليها في "سانت أندريه دو لا ريونيون"، التي ستخضع إلى فحوص في مختبر في مدينة تولوز لتحديد ما إذا كانت تعود إلى الطائرة الماليزية المنكوبة المفقودة منذ مارس 2014.

إعلان

أعلنت هيئة مطارات باريس أن الطائرة التابعة لشركة الطيران الفرنسية "إير فرانس" والتي تنقل قطعة الحطام التي يفترض أن تخضع لفحوص لتحديد ما إذا كانت تعود إلى الطائرة الماليزية المفقودة منذ آذار/ مارس 2014، حطت صباح السبت في مطار "أورلي" الباريسي.

وقالت الهيئة في بيان على موقعها الإلكتروني إن الرحلة (أي أف-671) القادمة من "سان ديني دو لاريونيون" حطت عند الساعة 6,17 (4,17 تغ).

وستنقل القطعة التي وضعت في صندوق برا بمواكبة من الدرك إلى مختبر بالقرب من تولوز (جنوب غرب) حيث سيتم فحصها اعتبارا من الأربعاء.

وعثر على القطعة، وهي جزء من جناح طائرة يبلغ طولها مترين، الأربعاء في "سانت أندريه دو لا ريونيون" على الساحل الشرقي للجزيرة الواقعة شمال شرق مدغشقر من قبل عمال كانوا يقومون بتنظيف الشاطئ.

وسيبدأ الأربعاء تحليل هذه القطعة وكذلك بقايا حقيبة عثر عليها في الجزيرة نفسها بهدف تحديد ما إذ كانت بالفعل لطائرة الركاب التي فقدت في 8 آذار/ مارس 2014 وعلى متنها 239 شخصا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم