تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بورصة أثينا تفتح أبوابها مجددا بعد إغلاقها 5 أسابيع

مبنى البورصة اليونانية
مبنى البورصة اليونانية أ ف ب

استأنفت بورصة أثينا الإثنين تداولاتها بعد إغلاقها طيلة خمسة أسابيع إثر فرض حكومة أليكسيس تسيبراس رقابة مشددة على حركة الرساميل، تفاديا لخطر انهيار القطاع المصرفي في البلاد.

إعلان

فتحت بورصة أثينا الإثنين أبوابها مجددا بعد خمسة أسابيع من الإغلاق إثر فرض الحكومة اليونانية برئاسة ألكسيس تسيبراس رقابة مشددة على حركة الرساميل.

وقالت متحدثة باسم مجموعة "أثيكس غروب"، المشغلة لبورصة أثينا، "أعدنا فتح" البورصة فيما تترافق هذه الخطوة مع قيود مفروضة على المستثمرين داخل اليونان. ولم تتوافر على الفور أولى الأسعار المسجلة. 

وكانت البورصة أغلقت في 26 حزيران/ يونيو عشية القنبلة التي فجرها رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس بإعلانه عن تنظيم استفتاء على إجراءات التقشف التي طالبته بفرضها الجهات الدائنة مقابل إنقاذ اليونان من الإفلاس.

وأثار قرار تسيبراس المفاجئ هلعا لدى المدخرين الذين هرعوا إلى ماكينات الصراف الآلي لسحب أكبر قدر ممكن من أموالهم، مما فاقم أزمة شح السيولة في مصارف البلاد.

وإزاء خطر انهيار القطاع المصرفي في البلاد، لم تجد الحكومة بدا من فرض قيود على حركة الرساميل، وأغلقت في نفس الوقت البورصة والمصارف، وقد أعادت الأخيرة فتح أبوابها في 20 تموز/ يوليو.

وكان مؤشر بورصة أثينا "أثيكس" أغلق في آخر جلسة في 26 حزيران/ يونيو عند 797,52 نقطة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.