تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: تفكيك خلية إرهابية في "الكاف" كانت تخطط لاستهداف منشآت حساسة

يبقى مصدر القلق الرئيسي في تونس مع تزايد خطر الجماعات الإسلامية المتطرفة
يبقى مصدر القلق الرئيسي في تونس مع تزايد خطر الجماعات الإسلامية المتطرفة أرشيف

أعلنت السلطات التونسية تفكيك خلية إرهابية مرتبطة مع المجموعات المسلحة في الجبال على الحدود التونسية-الجزائرية، كانت تخطط لاستهداف منشآت حيوية في تونس العاصمة والكاف. وألقت الفرق الأمنية المتخصصة القبض على 6 عناصر في مدينة الدهماني يشتبه في تورطهم مع المجموعات الإرهابية.

إعلان

قالت وزارة الداخلية التونسية إن قوات الأمن فككت "خلية إرهابية" كانت تعتزم تنفيذ هجمات بعد أن شددت إجراءاتها الأمنية في أعقاب هجوم مسلح على منتجع سياحي قتل فيه عشرات من السياح الأجانب.

وقتل مسلح 38 سائحا أغلبهم بريطانيون، عندما أطلق الرصاص بعد أن شق طريقه إلى شاطئ فندق في مدينة سوسة الساحلية، في أواخر حزيران/ يونيو الماضي. وكان ذلك أسوأ هجوم في البلد الذي يعتمد اقتصاده بشكل كبير على السياحة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان يوم الثلاثاء "تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للمصالح المختصة في عملية أمنية إستباقية وبعد تحريات ميدانية معمقة من إيقاف 6 عناصر بجهة الدهماني (في محافظة الكاف) مرتبطة بالمجموعات الإرهابية المتحصنة بالفرار بالجبال."

وتلاحق قوات الأمن والجيش التونسي جماعة "عقبة بن نافع" المسلحة التي تنشط في جبال محافظتي الكاف والقصرين الواقعتين في غرب البلاد على الحدود مع الجزائر.

وقال البيان أن المجموعة كانت "بصدد التخطيط لاستهداف منشآت أمنية حساسة بالكاف وتونس العاصمة وذلك بالتنسيق مع نظرائها المتواجدين بالجبال ثم الانضمام إليهم".

وألقت تونس القبض على عشرات المتشددين في إطار حملة واسعة تقودها الحكومة منذ هجوم منتجع سوسة السياحي.

وأكملت تونس انتقالها إلى الديمقراطية بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، لكن الأمن يبقى مصدر القلق الرئيسي مع تزايد خطر الجماعات الإسلامية المتشددة التي قتلت أيضا العشرات من الجيش والشرطة في السنوات الماضية. 

فرانس 24 / رويترز 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.