السعودية

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم ضد مسجد قوات الطوارئ جنوبي السعودية

أ ف ب (أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن 15 شخصا بينهم 12 من رجال الأمن قتلوا الخميس، في تفجير يرجح أنه انتحاري استهدف مسجدا لقوات الطوارئ في مدينة "أبها" بمنطقة عسير جنوبي المملكة. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجوم في بيان تداولته مواقع جهادية على الإنترنت.

إعلان

قتل 15 شخصا بينهم 12 من رجال الأمن اليوم الخميس في تفجير انتحاري استهدف مسجدا تابعا لقوات الطوارئ السعودية في منطقة عسير بجنوب غرب المملكة، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجوم في بيان وُقع باسم "ولاية الحجاز" ونشر على مواقع جهادية، وقال إن منفذ الهجوم على قوات الطوارئ هو "أبو سنان النجدي" الذي كان يرتدي حزاما ناسفا وفجر نفسه في مسجد ب"أبها".

وأضاف البيان أن الانتحاري تمكن "من اختراق الأطواق الأمنية والوصول لداخل معسكر للتدريب بمدينة أبها في منطقة عسير حيث أدت قوة التفجير لهلاك وإصابة العشرات من العناصر".

وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن تفجيرا وقع أثناء قيام منتسبي قوات الطوارئ الخاصة بأداء الصلاة في مسجد داخل مقر هذه الوحدات، ما أسفر عن "استشهاد عشرة من منسوبي القوات إضافة إلى ثلاثة من العاملين في الموقع وإصابة تسعة آخرين".

وذكر المتحدث أن ثلاثة من الجرحى "إصاباتهم بالغة".

وأفاد المتحدث أنه عثر في المكان على أشلاء بشرية يعتقد أنها "ناتجة عن تفجير بأحزمة ناسفة"، مشيرا إلى أن "الحادث لا يزال محل متابعة الجهات الأمنية المختصة".

وكان التلفزيون السعودي الرسمي أشار في وقت سابق إلى أن التفجير وقع في "أبها" عاصمة منطقة عسير، وأسفر عن مقتل 17 من رجال الأمن.

 

 

it


فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم