ليبيا

مخاوف من فقدان أكثر من 200 مهاجر سري قبالة الشواطئ الليبية

يشهد البحر المتوسط أغلب وفيات المهاجرين الذين يتدفقون نحو الشمال
يشهد البحر المتوسط أغلب وفيات المهاجرين الذين يتدفقون نحو الشمال أرشيف

عبر مسؤولون ووكالات إغاثة عن مخاوفهم من غرق المئات من المهاجرين الأفارقة بعد انقلاب زورق كان يقلهم قبالة السواحل الليبية. وقالت المفوضية السامية لحقوق الإنسان على تويتر إن قرابة 600 شخص كانوا على متن القارب وأنه تم إنقاذ 250 شخصا في حين تم انتشال 16 جثة.

إعلان

قال مسؤولون ووكالات إغاثة إن قاربا يقل مئات المهاجرين الأفارقة انقلب في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية الأربعاء ويخشى أن يكون كثيرون قد لقوا حتفهم غرقا.

وفي تعليق على تويتر، قالت منظمة "أطباء بلا حدود" التي كانت سفينة الإغاثة التابعة لها ديجنيتي 1 تجوب المنطقة، إن التقديرات تفيد بوجود نحو 700 شخص على القارب.

وأضافت المنظمة "فريق ديجنيتي 1 بوسعه تأكيد وفاة كثيرين بصورة مأساوية لكن ليس بمقدوره تقديم أرقام دقيقة في هذه المرحلة."

وقالت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في تعليق آخر على تويتر إن القارب كان يقل نحو 600 شخص وتم حتى الآن إنقاذ حوالي 250 وانتشال 16 جثة."

وقال متحدث باسم خفر السواحل إن القارب المكتظ بالركاب انقلب قبالة ساحل ليبيا لدى اقتراب السفن لإنقاذه لكن لم يكن لديه أي تفاصيل أخرى. وأضاف المتحدث أن العملية التي تشارك فيها سفن إيطالية وإيرلندية لا تزال مستمرة.

ويصنف البحر المتوسط كأكثر بحار العالم الذي يشهد وفيات من المهاجرين الذين يتدفقون نحو الشمال.

وطبقا لتقديرات المنظمة الدولية للهجرة، لقي أكثر من ألفي مهاجر ولاجيء حتفهم حتى الآن هذا العام أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا باستخدام القوارب، مقابل 3279 حالة وفاة خلال العام الماضي بكامله.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، غرق قارب صيد كان على متنه زهاء 800 مهاجر في أسوأ كارثة غرق قارب في البحر المتوسط منذ عقود. وأصبح ذلك الحادث رمزا لأزمة المهاجرين لأوروبا المستمرة منذ فترة طويلة.

وغرق ذلك القارب الذي يبلغ طوله 20 مترا لدى اقتراب سفينة تجارية منه لتقديم المساعدة .

 

رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم