دبلوماسية

جون كيري يحتفل في فيتنام بالذكرى العشرين للمصالحة بين واشنطن وهانوي

أرشيف

يشارك وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في العاصمة الفيتنامية في مراسم الاحتفال بالذكرى العشرين للمصالحة بين واشنطن وهانوي بعد سنوات من العداء المتبادل. وقال كيري الذي شارك في حرب فيتنام، عند لقائه الرئيس الفيتنامي إن المصالحة بين البلدين تعتبر من "أكبر قصص تاريخ الأمم المتحاربة التي وجدت أرضية تفاهم لبناء علاقة جديدة".

إعلان

يحتفل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي قاتل في حرب فيتنام، اليوم الجمعة في هانوي بذكرى مرور عشرين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين هانوي وواشنطن اللتين "تصالحتا" بعد سنوات من العداء المتبادل.

وقال كيري عند لقائه الرئيس الفيتنامي ترونغ تان سانغ إن "هذه الرحلة إلى المصالحة بين بلدينا كانت فعلا واحدة من أكبر قصص تاريخ الأمم المتحاربة التي وجدت أرضية تفاهم لبناء علاقة جديدة".
وتصافح الرجلان بحرارة في القصر الرئاسي الذي بني في العهد الاستعماري الفرنسي أمام تمثال نصفي عملاق لبطل الاستقلال هو شي مينه.

من جهته، قال الرئيس سانغ "نذكر بالطريق الذي قطعناه منذ الأيام الأولى الصعبة إلى اليوم" حيث أصبحت واشنطن وهانوي "صديقتين متقاربتين جدا". وتحدث عن "رؤية مشتركة لشراكة كاملة" بين البلدين اللذين تواجها عسكريا لحوالي نصف قرن.
وكان كيري عمل منذ ثمانينات القرن الماضي عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ، على تطبيع العلاقات بين هانوي وواشنطن. وقد قام بعدة زيارات إلى فيتنام إلى أن رفع الحظر الاقتصادي على هذا البلد في 1994، وأقيمت العلاقات الدبلوماسية في السنة التالية.

وخدم كيري (71 عاما) في فيتنام بين 1967 و1970 كقائد سفينة دورية ومنح عدة أوسمة تقديرا لجهوده. إلا أنه تحول بعد ذلك إلى واحد من أكبر المشككين في النزعة التدخلية العسكرية.
وقال دبلوماسي في وزارة الخارجية الأمريكية إن كيري سيبحث مع محادثيه الفيتناميين في "كل شىء، من الصحة إلى التعليم والتغير المناخي والأمن الإقليمي وحقوق الإنسان".

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم