هجرة

أستراليا تعيد إلى البحر 600 مهاجر حاولوا الوصول إلى أراضيها

أرشيف

صرح وزير الهجرة في أستراليا بيتر دوتون بأن بلاده ردت قرابة 600 طالب لجوء حاولوا بلوغ الأراضي الأسترالية على متن 20 سفينة منذ ديسمبر 2013. وترد السلطات الأسترالية سفن المهاجرين إلى أندونيسيا، أو تحتجزهم لفترات طويلة في معسكرات في بابوا غينيا الجديدة وناورو في جنوب المحيط الهادي.

إعلان

قال وزير الهجرة الأسترالي بيتر دوتون اليوم الخميس،  إن أستراليا ردت أكثر من 600 من طالبي اللجوء كانوا يحاولون الوصول إلى شواطئها على متن 20 قاربا في حوادث منفصلة منذ تطبيق إجراءات مثيرة للجدل لحماية الحدود في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013 .

وتعهدت أستراليا بمنع طالبي اللجوء من الوصول إلى شواطئها حيث كانت ترد قوارب على أعقابها إلى أندونيسيا وترسل الذين لا تستطيع ردهم إلى معسكرات في بابوا غينيا الجديدة وناورو في جنوب المحيط الهادي لاحتجازهم لفترات طويلة.

وانتقدت الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان بسبب سياساتها الصارمة بحق طالبي اللجوء والتي قام رئيس الوزراء المحافظ توني آبوت بتشديدها ودافع عنها بوصفها ضرورة لوضع حد لحالات الوفيات في البحر.

وفي يونيو/حزيران تسببت تقارير بأن استراليا دفعت لمهربين كانوا في طريقهم إلى أستراليا آلاف الدولارات لإعادة قوارب اللاجئين إلى أندونيسيا في زيادة التوتر مع جاكرتا مما هوى بالعلاقات إلى أدنى مستوى في أكثر من عام.

رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم