تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الإسرائيلية تعلن توقيف عدد من "المشتبه بهم" في مقتل رضيع فلسطيني "حرقا"

سيارة تابعة للشرطة الإسرائيلية
سيارة تابعة للشرطة الإسرائيلية أ ف ب (أرشيف)

قالت الشرطة الإسرائيلية الأحد إنه تم توقيف عدد من المشتبه في تورطهم بحريق أدى إلى مقتل رضيع فلسطيني ووالده نهاية تموز/ يوليو، في عدد من "البؤر الاستيطانية" بالضفة الغربية المحتلة.

إعلان

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد اعتقال عدد من "المشتبه بهم" خلال غارات شنتها قوات من الشرطة في بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، في إطار التحقيق حول الحريق الذي قتل فيه طفل فلسطيني ووالده.

وقالت الشرطة في بيان إن "وحدة الشرطة الخاصة بمكافحة الجرائم القومية قامت بعمليات تفتيش واعتقال لعدد من المشتبهين في بؤر استيطانية عشوائية حول الأحداث التي وقعت في دوما".

وهذه هي المرة الأولى التي تشن فيها الشرطة الإسرائيلية عملية في المستوطنات، وأول مرة تعلن فيها عن اعتقالات مرتبطة مباشرة بجريمة دوما. والبؤر الاستيطانية "العشوائية" هي التي لم تحصل على تصريح رسمي من السلطات العسكرية والمدنية الإسرائيلية لبنائها.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أم لا.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية وضع متطرفين يهوديين اثنين قيد الاعتقال الإداري دون توجيه أي تهمة لستة أشهر قابلة للتجديد، ما يرفع عدد المعتقلين الإداريين اليهود إلى ثلاثة بعد مقتل طفل فلسطيني حرقا.

وقال متحدث باسم الوزارة "تم وضع (مئير أتينغر وأفيتار سلونيم) اللذين اعتقلا في الأيام الأخيرة قيد الاعتقال الإداري لستة أشهر مع إمكانية التجديد".

وأعلن مسؤول فلسطيني السبت أن والد الطفل،سعد الدوابشة، توفي متأثرا بجروحه في مستشفى إسرائيلي كان يعالج فيه.

وكان الطفل الفلسطيني علي دوابشة قتل حرقا حين هاجم مستوطنون منزلين في قرية دوما وأشعلوا فيهما النار في ليل الخميس الجمعة 31 تموز/ يوليو، بحسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وأصيب في الهجوم والد الطفل سعد ووالدته رهام وشقيقه أحمد.

 
فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.