تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تعرقل إقامة مباراة إياب بطولة نهائي كأس فلسطين

منتخب الشجاعية
منتخب الشجاعية أ ف ب

تعطلت إقامة مباراة رسمية بكرة القدم بين فريقين فلسطينيين من غزة والضفة الغربية كانت مقررة اليوم الأحد في الضفة الغربية، وذلك على خلفية رفض الاتحاد الفلسطيني طلب إسرائيل التحقيق مع لاعبين من نادي الشجاعية القادم من غزة كانوا سيشاركون في المباراة.

إعلان

تسببت إسرائيل في تعطيل إجراء مباراة رسمية بكرة القدم بين فلسطينيين من غزة والضفة الغربية كانت مقررة الأحد في إطار إياب بطولة كأس فلسطين.

وأساس الخلاف هو مطالبة إسرائيل التحقيق مع أربعة لاعبين من نادي الشجاعية القادم من غزة قبل منح البعثة الرياضية المكونة من 37 عضوا التصاريح اللازمة للمرور إلى الضفة الغربية.

وتأتي هذه المباراة بين نادي الشجاعية من غزة وأهلي الخليل من الضفة، في سياق مباراتين (ذهاب وإياب) لتحديد بطل كأس فلسطين، وهو الأمر الذي يحدث لأول مرة منذ العام 2000.

ويرفض الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وكذلك إدارة نادي الشجاعية فكرة التحقيق الأمني مع أي شخص من أفراد البعثة، حسب ما أكد أكثر من مصدر فلسطيني وكذلك الأمانة العامة لاتحاد اللعبة.

واتهم المكتب الإسرائيلي لتنسيق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية(كوغات)رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب ب"الاستفزاز" حول المباراة.

وأضاف المكتب في رد مكتوب "أربعة لاعبين من المفترض أن يخضعوا لتحقيق أولي، لكن العبور الذي كان من المفترض أن يتم أمس تم إلغاؤه من قبل الرجوب، وألغي العبور أيضا صباح اليوم من قبل الرجوب".

ولعب أهلي الخليل، الذي حصل على التصاريح اللازمة لكافة أفراد بعثته، مباراة الذهاب الخميس الماضي في غزة، وانتهت بالتعادل السلبي.

وأوضح الرجوب في حديث هاتفي من الأردن "حينما توجه أهلي الخليل إلى غزة حصلنا على موافقة مسبقة من الإدارة المدنية الإسرائيلية على منح التصاريح اللازمة لكافة أفراد بعثة نادي الشجاعية لمباراة الإياب، ثم عادت إسرائيل لتقول لنا بأن أربعة لاعبين مرفوضون أمنيا، وبعد ذلك عادت لتقول بأنها تريد التحقيق معهم".

وأضاف "ما تقوله الإدارة المدنية اليوم هو محاولة لتبرير هذا الإجراء العنصري في منع الرياضيين من المرور".

وأضاف الرجوب "ما تطلبه الإدارة المدنية نحن ننقله إلى إدارات الأندية، وهي صاحبة القرار إن كانت تريد الاستغناء عن لاعبين مطلوبين للتحقيق أم لا، لكن موقفنا هو رفض إخضاع أي لاعب للتحقيق وضمان دخول أي بعثة رياضية من غزة وعودتها دون أي تدخل أمني، وفقا لقوانين الفيفا".

وأكدت مصادر فلسطينية، فضلت عدم ذكر اسمها، أن نادي الشجاعية متمسك في حقه بالمرور لكافة أفراد بعثته، وأن إدارة النادي ترفض إخضاع أي لاعب أو إداري للتحقيق.

وأشارت هذه المصادر إلى أن موقف إدارة النادي، مثل موقف الاتحاد تماما، المتمثل في ضمان مرور البعثة من غزة إلى الضفة وعودتها سالمة، لأن اعتقال أي عضو من أفراد البعثة من قبل إسرائيل سيؤدي إلى آثار سلبية على النادي، وكذلك على الاتحاد نفسه، خاصة وأن ما أعلنه (الكوغات) بأنه تحقيق "أولي".

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.