سوريا

اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وفصائل معارضة توقع عشرات القتلى في ريف حلب

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية"
مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" أ ف ب (أرشيف)

أدت اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وفصائل مسلحة معارضة أخرى إلى مقتل نحو 50 عنصر في صفوفهم، انتهت بسيطرة التنظيم على قرية في ريف حلب الشمالي، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان.

إعلان

أفاد بيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن "37 عنصرا على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمعارضة لقوا مصرعهم خلال الهجوم الذي نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية" ليلة السبت على قرية أم حوش في ريف حلب الشمالي".

وأضاف البيان أن المعارك أدت أيضا إلى مقتل عشرة عناصر على الأقل من التنظيم المتطرف وانتهت بسيطرته على قرية أم حوش. كما أعلن عن وجود 20 مفقودا في صفوف مقاتلي الفصائل.

ويحاول التنظيم، وفق المرصد، التقدم للسيطرة على قرى وبلدات تحت سيطرة الفصائل لقطع طرق إمداد هذه الفصائل بين مدينة حلب وريفها من جهة ومدينة إعزاز على الحدود التركية من جهة ثانية.

غارات الطيران السوري توقع قتلى في ريف إدلب

وفي ريف إدلب في شمال غربي سوريا أعلن المرصد أن الطيران السوري "استهدف مدرسة ببلدة زردنا الواقعة في ريف إدلب الشمالي الشرقي، ما أدى إلى استشهاد أربع طالبات وسقوط عدد آخر من الجرحى معظمهم من الأطفال دون سن الـ 18".

كما أعلن المرصد أيضا أن الفصائل المعارضة، وبينها جبهة النصرة التابعة للقاعدة، قصفت بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين في شمال شرق مدينة إدلب ما أدى إلى مقتل "خمسة أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة أطفال".

وفي العاصمة دمشق، أفادت وكالة سانا عن ارتفاع حصيلة القتلى "جراء الاعتداءات الإرهابية بالقذائف الصاروخية التى أطلقتها التنظيمات الإرهابية السبت على شارعي الثورة وبغداد وحي باب توما والعباسيين إلى 11 شهيدا بينهم ثلاثة أطفال وأصيب 46 شخصا بجروح بعضهم في حالة خطرة".

وأورد المرصد حصيلة القتلى ذاتها الأحد. وقال مديره رامي عبد الرحمن إن تسعة من القتلى هم من المدنيين، موضحا أن مصدر القذائف الصاروخية مواقع الفصائل المقاتلة المحيطة بالعاصمة.

وبحسب الوكالة فإن عشرة أشخاص من القتلى قضوا جراء سقوط قذيفة صاروخية في شارع الثورة مصدرها حي جوبر في جنوب العاصمة، وأدت إلى إصابة أربعين شخصا بجروح.

وغالبا ما يستهدف مقاتلو المعارضة المتحصنون في محيط العاصمة أحياء سكنية في دمشق بالقذائف، في حين تقصف قوات النظام المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل في ريف العاصمة بالمدفعية والطيران.

وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ منتصف آذار/ مارس بمقتل أكثر من 240 ألف شخص.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم