اليابان

اليابان تعيد تشغيل مفاعلاتها النووية بعد أربع سنوات على كارثة فوكوشيما

أ ف ب

أعلن متحدث باسم شركة كهرباء كيوشو في اليابان بدء تشغيل أول مفاعل نووي لتوليد الطاقة الكهربائية، بعد أربع سنوات على وقوع الزلزال الذي ضرب سواحل شمال شرق اليابان وأدى إلى كارثة فوكوشيما النووية جراء التسونامي الذي أعقب الزلزال.

إعلان

عادت اليابان مجددا لتشغيل مفاعلاتها النووية لتوليد الطاقة الكهربائية، وقد بدأ العمل في أول مفاعل نووي صباح الثلاثاء في اليابان بعد أربع سنوات على حادث فوكوشيما الذي أدى إلى توقف كل المفاعلات في البلاد منذ آذار/ مارس 2011.

وقال متحدث باسم شركة كهرباء كيوشو (كيوشو الكتريك باور) إن "المفاعل الأول في محطة سانداي (ألف كلم إلى جنوب غرب طوكيو في مقاطعة كاغوشيما) بدأ بالعمل مجددا عند الساعة 10,30 (1,30 تغ).

وسوف يبدأ بتوليد الطاقة الكهربائية نهار الجمعة، على أن يبدأ تسويق التيار اعتبارا من مطلع أيلول/ سبتمبر، حسب الشركة.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مساء الإثنين "أتمنى أن تتم عملية إعادة التشغيل من خلال ضمان الأمن الذي سيكون أولويتنا".

وقبل أربع سنوات، في يوم 11 آب/ أغسطس 2011 في تمام الساعة 14,46 (5,46 تغ)، وقع زلزال بقوة 9 درجات قبالة سواحل شمال شرق اليابان تبعه موجة تسونامي وحادث فوكوشيما النووي.

وقتل أكثر من 18 ألف شخص في الموجة العاتية التي انهالت على طول الساحل واجتاحت مناطق مياجي وإيواتي وفوكوشيما حيث وقعت الكارثة النووية. ولم يسجل وقوع أي قتلى بفعل انفجارات الهيدروجين والإشعاعات المنبعثة من المجمع النووي في الساعات والأيام التي تلت الكارثة، إلا أن حوالي 1650 شخصا توفوا أثناء إجلائهم أو بسبب تدهور مفاجئ في وضعهم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم