سوريا

سوريا: وقف إطلاق نار لمدة 48 ساعة في الزبداني والفوعة وكفريا

الاتفاق وقعه تنظيم أحرار الشام ومقاتلين محليين من جهة وحزب الله من جهة أخرى
الاتفاق وقعه تنظيم أحرار الشام ومقاتلين محليين من جهة وحزب الله من جهة أخرى أ ف ب

توصلت مجموعات إسلامية معارضة وقوات الجيش السوري ومجموعات موالية للنظام الثلاثاء، إلى وقف لإطلاق النار لمدة 48 ساعة في الزبداني على الحدود اللبنانية، وبلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من المعارضة المسلحة في ريف إدلب.

إعلان

توصلت مجموعات إسلامية وقوات موالية للنظام في سوريا الثلاثاء إلى وقف لإطلاق النار لمدة 48 ساعة في عدة مدن تشهد معارك بشمال غرب البلاد على طول الحدود مع لبنان، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن وقف إطلاق النار في الزبداني، آخر معقل للمعارضة السورية على الحدود اللبنانية السورية، سيبدأ عند الساعة 6,00 (3,00 تغ).

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "حصل اتفاق على وقف لإطلاق النار لمدة 48 ساعة في الزبداني والفوعة وكفريا".

وأضاف إن "الاتفاق وقعه مقاتلون من تنظيم أحرار الشام ومقاتلين محليين من جهة وحزب الله الشيعي اللبناني من جهة أخرى".

وأعلنت قناة المنار التابعة لحزب الله اليوم الأربعاء عن بدء وقف إطلاق النار بين مسلحي المعارضة والجيش السوري ومقاتلي حزب الله الساعة 6 صباحا (0300 جمت) في الزبداني وبلدتين في إدلب

يشار إلى أن الفوعة وكفريا هما بلدتان شيعيتان في محافظة إدلب (شمال غرب)، وهما آخر بلدتان لا تزالان تحت سيطرة النظام في المنطقة ويحاصرهما مقاتلو المعارضة.

وأوضح عبد الرحمن أن مفاوضات تجري من أجل انسحاب مقاتلي المعارضة من الزبداني وكذلك رفع الحصار عن الفوعة وكفريا.

وكانت القوات النظامية السورية قد دخلت بمؤازرة مقاتلي حزب الله في الخامس من الشهر المنصرم مدينة الزبداني الواقعة في ريف دمشق، إثر هجوم عنيف بدأته قبل يوم على المدينة التي تعتبر آخر معاقل المعارضة في المنطقة الحدودية مع لبنان.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها دخول المدينة، موضحا أنه جاء إثر عملية عسكرية عنيفة قام خلالها الطيران  "بإلقاء ما لا يقل عن 12 برميلا متفجرا" على الزبداني، بالإضافة إلى قصفها بصواريخ "يعتقد بأنها من نوع أرض- أرض".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم