تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غموض يلف استقالة رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا عبد الله الثني

رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني
رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني أ ف ب

يلف الغموض خبر استقالة رئيس الحكومة الليبية المعترف بها من قبل الأسرة الدولية عبد الله الثني المفترضة حيث كان أعلن الثلاثاء خلال برنامج تلفزيوني استقالته ليعلن بعدها نيته في ذلك إذا كانت حكومته تشكل عائقا في محادثات السلام بين الأطراف الليبية.

إعلان

يبقى الغموض يلف خبر استقالة رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا عبد الله الثني بعدما كان أعلن استقالته مساء الثلاثاء خلال برنامج تلفزيوني بث عبر قناة "ليبيا روحها الوطن". ليعلن بعدها نيته في الاستقالة إذا كانت حكومته تشكل عائقا لنجاح مفاوضات السلام بين الليبيين.

وقدم رئيس الحكومة الليبية الموقتة عبد الله الثني استقالته على الهواء مباشرة عبر برنامج "سجال" الذي بثته قناة "ليبيا روحها الوطن".

وقال الثني "إذا كان خروجنا هو الحل فأعلنها على الهواء، أنا أتقدم باستقالتي".

وأضاف "يوم الأحد استقالتي مقدمة لمجلس النواب".

وكان رئيس الحكومة قد نجا من محاولة اغتيال في أيار/مايو الماضي في طبرق (شرق).

ويأتي هذا الإعلان في نفس اليوم الذي عقدت فيه جلسة محادثات سلام بين الليبيين الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة في جنيف برئاسة موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون الذي يحاول التوصل إلى اتفاق على حكومة وحدة وطنية.

وكان ليون دعا في بيان الأسبوع الماضي "الأطراف الرئيسيين إلى مضاعفة جهودهم والاستمرار في العمل سوية لتضييق فجوة الخلافات القائمة والتوصل إلى أرضية مشتركة يمكن أن تشكل الأساس لتسوية سلمية للنزاع السياسي والعسكري في ليبيا".

وتقود بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا وساطة تهدف إلى حل النزاع المتواصل منذ عام عبر توقيع اتفاق سياسي يجري التفاوض في شأنه وينص على إدخال البلاد في مرحلة انتقالية لعامين تبدأ بتشكيل حكومة وحدة وطنية وتنتهي بانتخابات جديدة.

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي صباح اليوم الثلاثاء إنه "ينتظر وصول وفد من المؤتمر الوطني" إلى جنيف للمشاركة في هذا الحوار الذي يفترض أن يستمر يومين.

وكان مبعوث الأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون قد حث الفصائل الليبية التي لم توقع على اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في الصخيرات بالمغرب إلى فعل ذلك مؤكدا أن "الباب ما زال مفتوحا".

وفي كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي دعا ليون أيضا إلى دعم الاتفاق ومعاقبة معكري صفو الأمن إن لزم الأمر في ليبيا. 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.