الصين

الصين: عشرات القتلى ومئات الجرحى في انفجارات ضخمة هزت مدينة "تيانجين"

أدى الانفجار إلى غمامة ضخمة من الغبار امتدت على عشرات الأمتار
أدى الانفجار إلى غمامة ضخمة من الغبار امتدت على عشرات الأمتار أ ف ب

أدت سلسلة انفجارات ضخمة في مخزن للمواد القابلة للاشتعال في مدينة "تيانجين" الساحلية، على بعد 140 كلم جنوب شرق بكين الأربعاء، إلى مقتل 44 شخصا على الأقل وجرح ما لا يقل عن 500 آخرين، بحسب وسائل إعلام رسمية.

إعلان

ارتفعت حصيلة الانفجارات الهائلة التي وقعت مساء الأربعاء في منطقة صناعية من مدينة تيانجين إلى 44 قتيلا بينهم 12 من عناصر فرق الإطفاء،  و520 جريحا بينهم 66 إصاباتهم حرجة وفق حصيلة جديدة نقلتها وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية الخميس.

 وقد وقعت سلسلة الانفجارات في منطقة صناعية في مخزن للمواد القابلة للاشتعال ويحوي شحنة متفجرات في مدينة تيانجين الساحلية في شمال الصين، حسب وكالة أنباء الصين الجديدة.

للمزيد.. الصين: فيديو لانفجارات تيانجين يظهر هول الكارثة (مراقبون)

وقالت محطة "سي سي تي في" في تغريدة على تويتر إن الرئيس شي جينبيغ دعا إلى بذل "كل الجهود الممكنة من أجل تقديم المساعدة للضحايا وإخماد الحريق" في وقت استمرت فيه النيران مندلعة في الموقع حيث من المتوقع أن ترتفع حصيلة الضحايا.

وقالت صحيفة الشعب الرسمية على موقعها الإلكتروني إن مستوعبا يحوي مواد متفجرة كان مخزنا في المستودع انفجر ليل الأربعاء مما أسفر عن سقوط سبعة قتلى على الأقل، في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن ما بين 300 و400 جريح نقلوا إلى المستشفى.

من جهتها بثت شبكة "سي سي تي في" التلفزيونية الرسمية مشاهد للانفجار لحظة حصوله بدت فيها كتلة نار هائلة ترتفع في السماء والسنة لهب تتطاير منها، كما أدى الانفجار إلى غمامة ضخمة من الغبار امتدت على عشرات الأمتار.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية أن قوة الصدمة التي أحدثها الانفجار شعر بها سكان على بعد كيلومترات عدة.

وبحسب صحيفة "أنباء بكين" فإن ما بين 300 و400 جريح نقلوا إلى أحد المستشفيات. ونقلت عن عامل في مستشفى آخر أنه كان متعذرا إحصاء المصابين الجدد الذين وصلوا بأعداد كبيرة بعد الانفجار.

وأدى الانفجار إلى حريق تمكنت فرق الإطفاء من السيطرة عليه لاحقا، بحسب وسائل الإعلام المحلية التي أفادت أيضا بأن اثنين من رجال الإطفاء لا يزالون في عداد المفقودين.

وفي صور نشرت على موقع "ويبو" للتواصل الاجتماعي، النظير الصيني لموقع "تويتر"، بدا أشخاص في الشوارع تغطيهم الدماء، في حين بدا آخرون وهم ينقلون أطفالا ملفوفين بأغطية، ولكن يتعذر التحقق في الحال من صحة هذه الصور.

وقال المركز الصيني لشبكات مراقبة الزلازل على حسابه على "ويبو" إن قوة الانفجار الأول تعادل انفجار ثلاثة أطنان من الـ"تي إن تي"، في حين تعادل قوة الانفجار الثاني الأضخم ما زنته 21 طنا من الـ"تي إن تي ". وبحسب وسائل الإعلام الرسمية فإن الانفجار الثاني وقع بعد 30 ثانية من الانفجار الأول.

وتقع تيانجين على بعد 140 كلم جنوب شرق بكين وهي إحدى أكبر مدن البلاد ويبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة بحسب إحصاء 2013.

وفي تموز/يوليو قتل 15 شخصا وأصيب أكثر من 10 آخرين بجروح في انفجار مستودع غير شرعي لتخزين الألعاب النارية في مقاطعة هيبي في شمال الصين. 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم