دبلوماسية

العلم الأمريكي يرفرف مجددا فوق سفارة واشنطن بهافانا للمرة الأولى منذ 54 عاما

أ ف ب

وصل وزير الخارجية الأمريكية جون كيري الجمعة إلى مطار "خوسيه مارتي" الدولي بالعاصمة الكوبية قبل أن يتوجه إلى مبنى سفارة بلاده حيث أشرف على مراسم رفع العلم الأمريكي فوق مبنى السفارة. وهي المرة الأولى التي يرفرف فيها علم الولايات المتحدة في سماء الجزيرة الشيوعية منذ 54 عاما.

إعلان

للمرة الأولى منذ العام 1961، رفع العلم الأمريكي اليوم الجمعة فوق مبنى سفارة الولايات المتحدة في كوبا خلال مراسم جرت بحضور وزير الخارجية الأمريكية جون كيري. وتم رفع علم الولايات المتحدة في حدود الساعة 14،40 تغ بعد 54 عاما على إنزاله إثر نجاح ثورة كاسترو في كوبا.

ووصل كيري إلى كوبا الجمعة في زيارة تاريخية لرفع العلم الأمريكي فوق مبنى سفارة بلاده -الجديدة- في خطوة لتعزيز التقارب بين واشنطن وهافانا.

وتستمر زيارة كيري، وهي الأولى التي يقوم بها وزير خارجية أمريكي إلى البلد الشيوعي منذ 1945، يوما واحدا.

وبعد وصوله إلى مطار "خوسيه مارتي" الدولي في هافانا، توجه كيري إلى مبنى السفارة الأمريكية حيث ترأس مراسم رفع العلم في وقت لاحق.

ولم يرفرف العلم الأمريكي فوق سفارة واشنطن في هافانا منذ الثالث من كانون الثاني/يناير 1961، يوم قطعت الولايات المتحدة علاقتها مع كوبا خلال الحرب الباردة.

وقال كيري للصحافيين المسافرين معه "ستكون هناك عقبات على الطريق لكنها البداية".

وحض كيري السلطات الكوبية على قيام ديمقراطية حقيقية، محذرا من أن واشنطن لن تتوقف عن المطالبة بالتغيير في الجزيرة الشيوعية، قائلا إن "الشعب الكوبي سيكون في وضع أفضل في ظل ديمقراطية حقيقية حيث يختار الناس قادتهم بكل حرية".

وكرر كيري معارضة إدارة الرئيس باراك أوباما الإبقاء على الحظر الأمريكي المفروض على كوبا منذ 1962، إلا أنه ذكر بأن أي قرار من هذا النوع يعود إلى الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون المعارضون لهذه الخطوة. 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم