تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

ألمانيا ستنهي مهمتها العسكرية في جنوب تركيا في مطلع 2016

بطارية صواريخ باتريوت في منطقة كهرمانماراس في جنوب تركيا
بطارية صواريخ باتريوت في منطقة كهرمانماراس في جنوب تركيا أ ف ب
1 دَقيقةً

قال الجيش الألماني السبت إن مهمته في تركيا، حيث نشر في كانون الثاني/يناير 2013 صواريخ "باتريوت" لصد أي هجمات من سوريا، ستنتهي في مطلع 2016. وبحسب وزيرة الدفاع الألمانية، فإن التهديد في المنطقة بات له طبيعة أخرى ومصدره تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

أعلن الجيش الألماني اليوم السبت أنه سينهي مهمته في تركيا حيث نشر صواريخ "باتريوت" في كانون الثاني/يناير 2013 لحماية هذا البلد من أي تهديدات سورية محتملة. وقال الجيش في بيان نشره على موقعه الإلكتروني إن مهمته الحالية ستنتهي في 31 كانون الثاني/يناير 2016 ولن يتم تمديدها.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون دير لين" كما نقل عنها البيان "مع شركائنا في الحلف الأطلسي، قمنا بحماية السكان الأتراك من هجمات الصواريخ التي مصدرها سوريا". وأضافت "سنضع حدا لهذه المهمة في كانون الثاني/يناير 2016. إن التهديد في هذه المنطقة التي تشهد أزمات بات له طبيعة أخرى. إن مصدره تنظيم الدولة الإسلامية".

ومنذ كانون الثاني/يناير 2013، انتشر نحو 400 جندي ألماني إضافة إلى بطاريتي صواريخ في جنوب تركيا بناء على طلب أنقرة. وينتشر حاليا 250 جنديا ألمانيا. ووضعت الصواريخ الألمانية قرب مدينة "كهرمانماراس" في جنوب تركيا على بعد حوالي مئة كلم من الحدود السورية.

وقضت مهمة صواريخ باتريوت (أرض-جو) بالمساهمة في حماية الأراضي التركية. وهي قادرة على تدمير صواريخ باليستية تكتيكية خلال تحليقها، إضافة إلى صواريخ عابرة وطائرات، وفق الجهة المصنعة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.