تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إحياء قبلة "تايمز سكوير" الشهيرة من قبل مئات الأزواج في نيويورك

إعادة تمثيل مشهد قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك في 14 آب/اغسطس 2015
إعادة تمثيل مشهد قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك في 14 آب/اغسطس 2015 أ ف ب / أرشيف

تكرر مشهد القبلة الشهيرة في ساحة "تايمز سكوير" في مدينة نيويورك الأمريكية التي جمعت في 14 تموز/يوليو 1945 عنصرا من المارينز وممرضة ترتدي الأبيض، في خضم الفرحة بنهاية الحرب العالمية الثانية، مساء الجمعة 15 آب/أغسطس 2015، حين قرر مئات الأزواج إحياء هذه القبلة الرمزية بدورهم.

إعلان

أعاد مئات من الأزواج مساء أمس الجمعة في نيويورك تمثيل القبلة الشهيرة على ساحة "تايمز سكوير" الواردة في صورة ترمز إلى نهاية الحرب العالمية الثانية التقطت في 14 تموز/يوليو 1945 في أشهر ساحات العالم.

والصورة وهي بعنوان "في-جاي داي إن تايمز سكوير (فيكتوري داي أوفير جابان - يوم الانتصار على اليابان) التقطها الصحافي والمصور "ألفرد آينشتادت" وتظهر عنصرا من سلاح البحرية الأمريكية يقبل ممرضة ترتدي الأبيض، على فمها.

صور نشرت على حساب @tjholmes في تويتر لأزواج يخلدون قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك.
صور نشرت على حساب @tjholmes في تويتر لأزواج يخلدون قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك.

وقد اعتمر كل المشاركين من الرجال الجمعة قبعة جنود البحرية الأمريكية البيضاء فيما حملت النساء وردة. وقد ارتدى بعضهم الملابس نفسها التي كان يرتديها الثنائي قبل 70 عاما. وقد تبادلوا قبلة في الوضعية نفسها عصر الجمعة أمام السياح الفرحين.

وقد حل "راي وايللي وليامز" وهما زوجان اقترنا في 15 آب/أغسطس 1945 ضيفا شرف على المناسبة وقد أتيا خصيصا من ولاية جورجيا (جنوب). وتذكر راي وليامز "الفرحة العارمة" التي حلت مع إعلان نهاية الحرب العالمية الثانية في العام 1945.

صور نشرت على حساب @Vivie93 في تويتر لأزواج يخلدون قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك.
صور نشرت على حساب @Vivie93 في تويتر لأزواج يخلدون قبلة "تايمز سكوير" في نيويورك.

وروى يقول "لقد عشنا هذه الفرحة وكانت مساء يوم جمعة. البلاد كلها كانت مبتهجة. ونحن كنا متحمسين بشكل مضاعف إذ كنا نحتفل بانتهاء الحرب وبزواجنا". وللمناسبة وضعت منحوتة يبلغ ارتفاعها أمتارا عدة تظهر قبلة الثنائي الشهيرة، في ساحة "تايمز سكوير".

ومساء 14 آب/أغسطس 1945 تجمع أكثر من مليوني شخص في الساحة حيث كان مقر صحيفة "نيويورك تايمز" بانتظار ورود أخبار وقد علت صيحة فرح مدوية عند إعلان انتهاء الحرب على ما روى احد المنظمين.

وقد نشرت الصورة الشهيرة الملتقطة في تايمز سكوير بعد أسبوع على ذلك في مجلة "لايف".

وتبقى هوية الثنائي الذي لا يظهر وجهه في الصورة لغزا إذ أن المصور الذي كان منشغلا جدا يومها لم يسألهما عن اسميهما. وأكد 11 رجلا وثلاث نساء أنهم الشخصان في الصورة.

  

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن