روسيا

الشرطة الروسية تبحث عن منظمي مسابقة صور "سيلفي" مع الجثث!

تبحث الشرطة الروسية عن أشخاص شاركوا في مسابقة لصور "سيلفي" ملتقطة مع جثث
تبحث الشرطة الروسية عن أشخاص شاركوا في مسابقة لصور "سيلفي" ملتقطة مع جثث أ ف ب / أرشيف

تبحث السلطات الروسية عن أشخاص كانوا وراء تنظيم مسابقة على الإنترنت لأحسن صورة "سيلفي" تلتقط إلى جانب جثة. وفاز بالمسابقة شخص ظهر في صورة من هذا النوع إلى حانب جثة فتاة في 13 من العمر لقيت مصرعها في حادث سير، ما أثار استياء أهلها.

إعلان

بدأت الشرطة الروسية الإثنين عمليات بحث عن أشخاص شاركوا في مسابقة على الإنترنت لصور "سيلفي" ملتقطة مع جثث، بحسب ما أعلن متحدث أمني.

وأطلقت هذه المسابقة صفحة تحمل اسم "سيلفي مع موتى" على موقع التواصل الاجتماعي "فكونتاكت" الشبيه لموقع فيس بوك والواسع الانتشار في روسيا، عارضة جوائز تتراوح بين ألف وخمسة آلاف روبل (ما بين 13 إلى 68 يورو) على أصحاب أفضل صور ملتقطة مع جثث، على أن يظهروا فيها مبتسمين لأن الموتى "ذهبوا إلى عالم أفضل".

وفاز بالجائزة الأولى شخص التقط صورة له قرب جثة لفتاة في الثالثة عشرة من العمر قضت الأسبوع الماضي في حادث سير في مدينة شمال روسيا، الأمر الذي أثار استياء أهلها وعددا من سكان المدينة.

وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية إن التحقيقات بدأت لمعرفة المسؤولين عن هذا الأمر، مضيفا أنه من المبكر تحديد العقوبات التي سينالونها.

وقد حظر الموقع حساب أحد القيمين على هذه المجموعة، ويدعى ألفريد بولياكوف، على اعتبار أنه يقوم بأنشطة "مشبوهة".

وتمكن مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية من الاتصال بهذا الشاب الذي يعيش في شرق أوكرانيا، وقال "لقد أنشأنا هذه المجموعة لتغيير العقلية السائدة إزاء الموت، فالموت هو بداية حياة جديدة".

وتنتشر صور "السيلفي" بشكل كبير في روسيا، إلى درجة باتت تقلق السلطات، فأطلقت حملة توعية بعد سلسلة حوادث قاتلة وقعت بسبب انشغال أشخاص بالتقاط صور لهم في ظروف كانت تتطلب بعض التركيز.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم