الغابون

الرئيس الغابوني علي بونغو يتبرع بميراثه من والده لصالح الشباب والتعليم

الرئيس الغابوني علي بونغو
الرئيس الغابوني علي بونغو أ ف ب / أرشيف

أعلن الرئيس الغابوني علي بونغو تبرعه بميراثه من والده الرئيس الراحل عمر بونغو، لحساب "مؤسسة للشباب والتعليم". وتقدر ثروة أسرة بونغو بملايين الدولارات في حسابات بمصارف أجنبية إضافة إلى عقارات وحصص في الصناعات الرئيسية في البلاد.

إعلان

وعد الرئيس الغابوني علي بونغو بالتبرع بميراثه من والده للأعمال الخيرية. وقال إن أسرته ستسلم الدولة أيضا ممتلكات منها فيلا في العاصمة ومنزلان في باريس.

ويرأس بونغو هذه الدولة المنتجة للنفط في وسط أفريقيا منذ انتخابه عام 2009 بعد وفاة والده عمر بونغو، الذي ظل رئيسا للبلاد فترة طويلة.

وأعلن علي بونغو عن هذه الخطوة، في كلمة أذاعها التلفزيون الحكومي في وقت متأخر يوم الإثنين، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والخمسين للاستقلال عن فرنسا. وقال إنه اتخذ هذا القرار تكريما لذكرى والده.

وقال "كل الدخل من حصتي في الميراث سيذهب إلى مؤسسة للشباب والتعليم لأن الجميع يعرفون -وأقولها ثانية- إن الشباب كانوا شيئا مقدسا في عيني الرئيس عمر بونغو أونديمبا."

وأضاف إن ورثة عمر بونغو اتفقوا معا على تسليم الدولة الغابونية فيلا في ليبرفيل ستكون مقرا لجامعة.

وقال بونغو إن منزلين في وسط باريس سيسلمان أيضا إلى الدولة لاستخدامهما "لأغراض ثقافية ودبلوماسية".

ويعتقد أن ثروة أسرة بونغو تشتمل على ملايين الدولارات في حسابات في بنوك أجنبية وعقارات وحصص في الصناعات الرئيسية في الغابون.

وبفضل ثروة الغابون النفطية، فإن متوسط نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي فيها من أعلى المتوسطات في أفريقيا، وعدها البنك الدولي في الشريحة العليا من البلدان المتوسطة الدخل.

ومع ذلك، فإن الثروة موزعة توزيعا غير متكافئ ويعيش كثير من مواطني الغابون في فقر.

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم