تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الألماني يؤيد بغالبية كبرى خطة المساعدة المالية لليونان

البرلمان الألماني
البرلمان الألماني أ ف ب

صوت النواب الألمان بغالبية كبيرة لفائدة خطة الإنقاذ الثالثة لليونان. واختار 63 نائبا من الحزبين المحافظين، الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي، عدم دعم الخطة. وكانت نتيجة التصويت مرتقبة بعد التحالف الذي أبرم بين الاشتراكيين الديمقراطيين والاتحادين المسيحيين.

إعلان

وافق النواب الألمان بغالبية كبيرة اليوم الأربعاء على خطة الإنقاذ الثالثة لليونان في جلسة تمكنت خلالها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من تجنب تمرد عدد من نواب حزبها المعارضين لهذا البرنامج والذي تبلغ قيمته 86 مليار يورو على مدى ثلاثة أعوام.

وأعلن رئيس المجلس نوربرت لاميرت بعد التصويت أن 454 نائبا من أصل 585 حضروا جلسة البوندستاغ (مجلس النواب) حيث تمت الموافقة على الخطة التي صوت ضدها 113 نائبا وامتنع 18 عن التصويت.

وبين الذين اختاروا عدم دعم الخطة 63 نائبا من الحزبين المحافظين "الاتحاد المسيحي الديمقراطي" و"الاتحاد المسيحي الاجتماعي". ولم يشارك 17 نائبا من حزب ميركل في التصويت بينما امتنع ثلاثة عنه.

وخلال الجلسة، لم تتول المستشارة التي حضرت إلى البوندستاغ الدفاع عن الخطة، بل تركت وزير المالية في حكومتها فولفغانغ شويبله يدعو النواب إلى إقرار هذا البرنامج.

وكان النواب الألمان البالغ عددهم 631 وافقوا في 17 تموز/يوليو على بدء المفاوضات حول هذا البرنامج الثالث لليونان.

وكان إقرار الخطة مرتقبا إذ أن "التحالف الكبير" الذي يجمع الاشتراكيين الديمقراطيين والاتحادين المسيحيين يشغل 504 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 631.

ويدعم الحزب الاشتراكي الديمقراطي النص مثل جزء كبير من المعارضة. لكن الاستياء واضح في صفوف المحافظين على الرغم من التضحيات التي طلبت من اليونانيين.

وخلال تصويت السابع عشر من تموز/يوليو عارض 60 من 311 نائبا موقف المستشارة الألمانية، مقابل 29 في شباط/فبراير الماضي. وأمس كشف تصويت في كتلة الاتحادين المسيحيين أن 56 نائبا يعارضون الخطة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.