اليمن

الأمم المتحدة تندد بالقصف السعودي لميناء الحديدة وتعتبره انتهاكا للقانون الدولي

مسؤول قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين في صنعاء في 11 آب/أغسطس 2015
مسؤول قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين في صنعاء في 11 آب/أغسطس 2015 أ ف ب

وجه مسؤول قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة انتقادات شديدة للتحالف الذي تقوده السعودية لقصفه ميناء مرفأ الحديدة، واعتبر "ستيفن أوبراين" هذه الغارات "غير مقبولة" و"تنتهك بشكل واضح القانون الإنساني الدولي".

إعلان

انتقد مسؤول قسم الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين بشدة الأربعاء، التحالف الذي تقوده السعودية بعد قصفه مرفأ الحديدة اليمني الذي يعتبر حيويا بالنسبة لنقل المواد الغذائية والأدوية والمحروقات إلى البلاد.

وقال أوبراين أمام مجلس الأمن الدولي إن "هذه الهجمات تنتهك بشكل واضح القانون الإنساني الدولي وهي غير مقبولة".

وأعرب عن "قلقه العميق" للخسائر التي خلفها هذا القصف الذي قد "يكون له أثر فادح على مجمل البلاد" وأوضح أوبراين العائد من اليمن أن "مدى الآلام البشرية لم تعرف بعد" وقال أيضا "لقد صدمت بما رأيت".

ومن ناحيتها، ذكرت الولايات المتحدة -التي تدعم السعودية- أنه "يتوجب على جميع الأطراف بشكل عام أن تحترم القانون الإنساني الدولي". ولكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي أشار إلى أنه "من المهم التذكير بأن الحكومة اليمنية طلبت من الحكومة السعودية مساعدتها".

وأشار أوبراين إلى أن الأمم المتحدة بصدد توسيع عملياتها لنقل مساعدة ونشر المزيد من العمال الإنسانيين حول صنعاء والحديدة.

وطالب بالعمل على حل سياسي بعد فشل أكثر من هدنة. وأوضح أن محادثات السلام هي أمر حاسم "قبل أن يصبح الأمر متأخرا وإلا فلن يبقى شيء يستحق القتال من أجله" في هذا البلد.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم