الولايات المتحدة

علماء أمريكيون يبتكرون دماغا يحاكي الدماغ البشري إلى حد بعيد

أ ف ب (أرشيف)

ابتكر علماء أمريكيون دماغا صغيرا يحاكي الدماغ البشري إلى حد بعيد، في خطوة يمكن أن تعطي دفعا للأبحاث الطبية المتخصصة في مجال الأمراض العصبية. وهذا الدماغ المزروع في مختبر، وهو بحجم ممحاة قلم صغيرة، يشبه تصميم الدماغ البشري للأجنة.

إعلان

توصل باحثون أمريكيون إلى تصميم دماغ صغير مشابه للدماغ البشري، هو الأكثر اكتمالا بين المحاولات السابقة في هذا المجال، في خطوة يمكن أن تعطي دفعا للأبحاث الطبية في مجال الأمراض العصبية مثل مرض "الزهايمر".

وقال "رينيه أناند" أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة أوهايو والمشرف على المشروع إن الدماغ المصمم "لا يشبه تصميم الدماغ المتطور فحسب، بل أن الأنواع المتعددة من خلاياه تمثل كل الجينات الموجودة في الدماغ الطبيعي".

وأوضح أن هذا الدماغ المزروع في مختبر، وهو بحجم ممحاة قلم صغيرة، يشبه تصميم الدماغ البشري للأجنة في الأسبوع الخامس من بداية تكونها، مع أنواع متعددة من الخلايا وأجزاء تحاكي معظم الأجزاء الأساسية في الدماغ، مع نخاع شوكي.

لكن هذا الدماغ ليس فيه نظام وعائي للإمداد بالدم.

وعرضت خلاصات هذا المشروع في مؤتمر طبي في فلوريدا. إلا أن كبرى المجلات العلمية أحجمت عن نشر خلاصاته قبل التثبت من دقتها. وعادة ما تنشر خلاصات الاكتشافات أو الدراسات العلمية المتقدمة ذات الأهمية الكبيرة في مجلات علمية مرموقة مثل "نيتشر" أو "ساينس".

وأسس "أناند" مع عدد من زملائه شركة صغيرة لتسويق هذا الدماغ الاصطناعي المزروع في المختبر.

ويأمل الباحثون أن يساعدهم هذا الدماغ على إجراء اختبارات سهلة لا تتعارض مع الأخلاق والقيم الإنسانية والطبية، في سبيل التوصل إلى علاجات لأمراض ما زالت مستعصية. وستكون هذه الدراسات والاختبارات أكثر دقة وواقعية من تلك التي تجرى على فئران مختبرات أو التي تستنتج من النماذج المعلوماتية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم