تركيا

تركيا: الأول من تشرين الثاني/نوفمبر موعدا "محتملا" لتنظيم انتخابات مبكرة

مناصرون للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 30 أيار/مايو 2015
مناصرون للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 30 أيار/مايو 2015 أ ف ب (أرشيف)

أوردت وكالة الأناضول التركية الخميس، أن اللجنة العليا للانتخابات اقترحت الأول من تشرين الثاني/نوفمبر موعدا لتنظيم انتخابات مبكرة، بعد فشل مفاوضات مع المعارضة لتشكيل حكومة ائتلافية، وسيطرح هذا الموعد على الأحزاب قبل اتخاذ القرار النهائي بشأنه.

إعلان

اقترحت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا تاريخ 1 تشرين الثاني/نوفمبر موعدا -محتملا- لإجراء انتخابات مبكرة، بعد فشل جهود تشكيل حكومة ائتلاف في انتخابات 7 حزيران/يونيو، على ما أعلنت وكالة الأناضول الرسمية الخميس.

وسيطرح هذا الاقتراح على الأحزاب قبل اتخاذ قرار، ويأتي قبل ثلاثة أيام على حلول ال 23 آب/أغسطس موعد انتهاء مهلة تشكيل حكومة جديدة.

وأبلغ رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، زعيم حزب العدالة والتنمية، الرئيس رجب طيب أردوغان رسميا هذا الأسبوع بأنه لا يستطيع تشكيل ائتلاف حكومي عقب محادثاته مع المعارضة.

فقد تلقى الحزب الإسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002 ضربة قاسية في انتخابات حزيران/يونيو التشريعية أرغمته على التفاوض مع القوى السياسية الأخرى لتشكيل حكومة ائتلاف.

وبموجب الدستور، يفترض أن يكلف أردوغان الآن حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديمقراطي) الذي حل ثانيا في الانتخابات، تشكيل الحكومة.

لكنه ألمح إلى أنه لن يفعل ذلك.

وإذا استخدم أردوغان حقه في الإعلان عن إجراء انتخابات مبكرة بنفسه، فسيتم حينها تشكيل ما يعرف ب"حكومة انتخابات" حتى إجراء الانتخابات بحيث تضم الأحزاب الأربعة الممثلة في البرلمان.

لكن حزب الشعب الجمهوري، وحزب الحركة القومية الذي حل في المرتبة الثالثة في الانتخابات، أعلنا أنهما لن يشاركا في حكومة مؤقتة.
  

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم