تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إسرائيل ترد بالمدفعية وسلاح الطيران على صواريخ أطلقت من الجولان السوري

مقاتلة متعددة المهام من طراز إف-16 تابعة ل"قوات الجو" الإسرائيلية
مقاتلة متعددة المهام من طراز إف-16 تابعة ل"قوات الجو" الإسرائيلية أ ف ب (أرشيف)
2 دَقيقةً

نفذ الجيش الإسرائيلي مساء الخميس غارات جوية وقصفا بالمدفعية ضد مواقع للجيش السوري في الجولان، ردا على أربعة صواريخ أطلقت من الهضبة السورية، بحسب ما أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية. وقال مصدر عسكري سوري، إن شخصا قتل وأصيب سبعة آخرون في غارات إسرائيلة استهدفت موقعا عسكريا في الجولان.

إعلان

أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أنالجيش الإسرائيلي نفذ مساء أمس الخميس غارات جوية وقصفا بالمدفعية على مواقع للجيش السوري في هضبة الجولان، وذلك ردا على أربعة صواريخ أطلقت من الجولان السوري وسقطت في شمال الدولة العبرية وفي الشطر المحتل من الهضبة السورية.

وقالت المصادر إن "الجيش الإسرائيلي شن ما بين خمس إلى ست هجمات بالمدفعية والطيران ضد مواقع للجيش السوري في هضبة الجولان"، من دون مزيد من الإيضاحات.

وقتل شخص وأصيب سبعة آخرون بجروح جراء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت ليل الخميس أحد المواقع العسكرية السورية في الجولان، وفق وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري سوري.

اتهامات لإيران!

واتهم مسؤول عسكري إسرائيلي مسؤولا إيرانيا كبيرا بأنه "العقل المدبر" لعملية إطلاق الصواريخ الأربعة. وقال إن سعيد إيزادي، قائد الفرع الفلسطيني في فيلق القدس الإيراني هو العقل المدبر لهذا "العمل العدواني الذي نفذته حركة الجهاد الإسلامي، المنظمة التي تسيطر عليها إيران".

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي لا يعتزم "في الوقت الراهن" نشر تعزيزات في الجولان المحتل، مضيفا "نحن نأمل أن لا ننخرط في الحرب الدائرة في سوريا".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن أن مواقع للجيش السوري في الجولان تعرضت لقصف إسرائيلي ما أسفر عن عدد غير محدد من القتلى في صفوف الجنود.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري سوري أن "مروحية إسرائيلية معادية قصفت بعدة صواريخ الأراضي السورية مستهدفة مديرية النقل ومبنى المحافظة بالقنيطرة والأضرار اقتصرت على الماديات".

مساع لجر إسرائيل للنزاع السوري!

من ناحيته اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون في بيان مساء الجمعة إيران بالسعي إلى "فتح جبهة إرهابية جديدة ضد إسرائيل في جبهة الجولان".

وجاء بيان يعالون إثر بيان للجيش الإسرائيلي أكد فيه أن "حركة الجهاد الإسلامي أطلقت هذه الصواريخ وهي منظمة تتحرك بأوامر من إيران ونعتبر أن الحكومة السورية مسؤولة عن إطلاق الصواريخ وستدفع الثمن".

ويشير مدى الصواريخ وعددها إلى أنها لم تطلق على الأرجح في إطار معارك النزاع السوري الذي يشهد أحيانا سقوط صواريخ خطأ في الجانب الإسرائيلي، كما حدث مرارا منذ اندلاع النزاع السوري في آذار/مارس 2011.

وقام رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ويعالون الثلاثاء بجولة تفقدا فيها المنطقة الشمالية الخاضعة لعملية مراقبة مشددة، خصوصا مع وجود عناصر حزب الله على الجانب الآخر من الحدود، ومع استمرار النزاع في سوريا.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.