تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

قوة إماراتية تحرر رهينة بريطاني كان في قبضة "القاعدة" في اليمن

مطار عدن في 6 آب/أغسطس 2015
مطار عدن في 6 آب/أغسطس 2015 أ ف ب
1 دَقيقةً

تمكنت قوة إماراتية من إنقاذ مهندس بريطاني اختطفه تنظيم "القاعدة" في اليمن في شباط/فبراير 2014، حسب ما أعلنت السلطات في لندن وأبوظبي الأحد. وقالت وكالت أنباء الإمارات إن الرهينة تم تحريره في عملية استخباراتية في مكان لم يحدد.

إعلان

أعلنت السلطات في لندن وأبوظبي اليوم الأحد أن عملية لقوة من دولة الإمارات العربية المتحدة أنقذت رهينة بريطانية في اليمن.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أنه مهندس في الرابعة والستين من العمر وعمل في القطاع النفطي وخطف في شباط/فبراير 2014 من قبل "تنظيم القاعدة" في محافظة حضرموت.

وأضافت أن الرهينة" دوغلاس روبرت سيمبل" تم تحريره من قبل القوات الإماراتية في عملية استخباراتية في مكان لم يحدد، ونقل إلى عدن كبرى مدن جنوب اليمن حيث تم نقله في طائرة عسكرية إلى أبوظبي.

من جهته، قال وزير الخارجية فيليب هاموند في بيان "أؤكد بكل سرور إنقاذ رهينة بريطاني كان محتجزا في اليمن خلال عملية استخباراتية عسكرية لقوة إماراتية". وأضاف أن "البريطاني بخير" معربا عن "امتنانه الكبير للمساعدة التي قدمتها الإمارات".

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن الرهينة السابق تمكن من التحدث إلى زوجته وسيعود إلى بلده بعد انتهاء كل الفحوص الطبية التي أجريت له في أبوظبي.

يذكر أن المدرس البريطاني "مارك هارفي" أفرج عنه خاطفوه في اليمن العام الماضي بعد احتجاز استمر أشهرا إثر مفاوضات تولتها الحكومة اليمنية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.