تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

اليمن: السلطات تنفي دخول تنظيم القاعدة مدينة عدن الساحلية

مقاتل موال للرئيس هادي في عدن 30 يوليو 2015
مقاتل موال للرئيس هادي في عدن 30 يوليو 2015 أ ف ب
1 دَقيقةً

أكد أهالي عدن أن متشددي تنظيم القاعدة سيطروا على منطقة بغرب المدينة الساحلية اليمنية، في حين قال نائب وزير الداخلية اليمني إن هؤلاء المسلحين لا ينتمون إلى تنظيم القاعدة وإنما هم "ثلة من المسلحين الخارجين عن القانون".

إعلان

أفاد سكان في مدينة عدن أن عناصر تنظيم القاعدة سيطروا على منطقة بغرب المدينة الساحلي . إلا أن اللواء علي ناصر لخشع، نائب وزير الداخلية اليمني، هون من شأن الخطر الذي يشكله المسلحون على أحياء مدينة عدن، وقال دون الخوض في التفاصيل إن ما يحدث هناك يتعلق بثلة من المسلحين الخارجين على القانون ممن لا يشكلون أي خطر على مدينة عدن وإن سلوكهم يبين أنهم لا ينتمون للقاعدة وأنهم يسعون إلى تحقيق مصالح ضيقة.

وفي وقت سابق قال أحد السكان أن "عشرات من عناصر القاعدة يجوبون الشوارع ويحملون أسلحتهم بحرية تامة في عدد من المناطق في التواهي. في نفس الوقت، رفع آخرون راية القاعدة السوداء فوق مبان حكومية منها المبنى الإداري بالميناء". لكن مسؤولا بالميناء قال فيما بعد إن راية كانت مرفوعة على بوابة مجمع الميناء.

وأكد مراسل فرانس24 في اليمن عدنان الصنوي أن "لا صحة لخبر سيطرة القاعدة على منطقة التواهي والمبنى الإداري للميناء". وتابع الصنوي "نعم هناك مسلحون على علاقة بالمتشددين الإسلاميين في أحياء متفرقة من مدينة عدن بما في ذلك التواهي حيث يتقاسمون مناطق نفوذ أمنية تحت ما يعرف بفصائل المقاومة الجنوبية، إلا أن واقعة فرض السيطرة ورفع الأعلام فوق المباني الحكومية وميناء عدن غير صحيحة حتى الآن".

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.