أسواق المال

صيني يخسر 3,6 مليارات في "يوم أسود" ويفقد 10 بالمئة من ثروته

مستثمر في بورصة "هانغجو" في شرق الصين 24 أغسطس 2015
مستثمر في بورصة "هانغجو" في شرق الصين 24 أغسطس 2015 أ ف ب

تسبب انهيار البورصات العالمية في خسارة 3,6 مليارات دولار لأغنى صيني، وبلغت نسبه الخسارة 10 بالمئة من ثروته. ويعد هذا الثري أكبر الخاسرين في العالم أمس الاثنين، الذي وصف "باليوم الأسود"، في الأسواق المالية العالمية.

إعلان

خسر وانغ جيانلين، أثرى شخص في الصين، 3,6 مليارات دولار يوم الاثنين وحده إثر انهيار البورصات العالمية.

وقد خسر وانغ رئيس ومؤسس مجموعة "داليان واندا" المتخصصة في العقارات والنشاطات الترفيهية أكثر من 10 % من ثروته، بحسب مؤشر أصحاب المليارات الذي تعتمده وكالة "بلومبرغ" والذي يشمل ثروات أثرى أثرياء العالم.

وقد تراجعت بورصة شنغهاي بنسبة 8,49 % يوم الاثنين وهو أكبر تراجع لها في يوم واحد منذ العام 2007، في ظل المخاوف المتزايدة من تباطؤ ثاني اقتصاد في العالم وتداعياتها على النمو العالمي.

وقد تراجعت بورصة شنغهاي الثلاثاء أيضا بنسبة 7,6 %.

وبحسب مؤشر "بلومبرغ" الذي يحدث يوميا، كان وانغ جيانلين أكبر الخاسرين الاثنين. ولم تحدث بعد أرقام الثلاثاء.

وبالرغم من الخسارة الكبيرة التي تكبدها وانغ، قد ارتفعت ثروته هذا العام بمعدل 6 مليارات دولار.

أما جاك ما، ثاني أغنى رجل في الصين ومؤسس موقع "علي بابا" للتجارة الإلكترونية، فهو خسر الاثنين 545 مليون دولار، بحسب المؤشر عينه.

وقد أطلقت الحكومة الصينية خطة إنقاذ واسعة النطاق بعد التراجعات التي حدثت في البورصة. وتضمنت هذه الخطة خصوصا مساعدة مالية كبيرة لمجموعة "تشاينا سيكيوريتيز فايننس كوربوريشن" الحكومية المكلفة شراء أسهم باسم الدولة كي لا يبيع أبرز المساهمين حصصهم.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم