تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيجيريا: يطعن ويحرق حيا بسبب سرقة إناء حساء!

أ ف ب / أرشيف

قامت حشود غاضبة في جنوب نيجيريا بطعن وحرق رجل وهو حي بسبب سرقته إناء حساء، حسب ما كشفت وسائل الإعلام المحلية.

إعلان

تعرض رجل للطعن عدة مرات ثم حرق حيا وسط حشود غاضبة إثر سرقته إناء حساء في جنوب نيجيريا، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقد تركت الجثة المتفحمة أمام مدرسة ثانوية الأحد في مدينة كالابار الساحلية جنوب شرق البلاد، حسب صحيفة "ذيس داي".

وذكرت الصحيفة أنه كان مع رجلين آخرين اشتموا رائحة الحساء الذي كان يحضر في دارة خاصة عند الفجر.

وكانت امرأة تقف أمام الموقد عند سرقة الإناء، وطلبت مساعدة الجيران الذين لاحقوا الرجال الثلاثة للإمساك بهم.

وقبضت الحشود على الرجل الذي كان يحمل الإناء وانهالت عليه بالضرب قبل أن تحرقه حيا.

وقال أحد سكان المنطقة "ليست هذه المرة الأولى التي يقصدون فيها مجمعنا لسرقته. وهم قد نهبوا بطارية سيارة أحد جيراننا الأسبوع الماضي".

ونددت الشرطة المحلية بعملية القتل هذه ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين فيها قوله إن "كل مشتبه به بريء حتى إثبات العكس".

وتعد ممارسات الأمن الذاتي موضوعا مثيرا للجدل في نيجيريا حيث تشكلت ميليشيات لمكافحة الجرائم في الجنوب في بداية العقد الماضي لدعم الشرطة المثقلة الكاهل.

وفي معظم الأحيان تتولى عصابات مدنية تصفية حسابات السياسيين، ما يثير انتقادات جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان التي تحذر من حالات ثأر شعبية.

وقد تكونت مؤخرا ميليشيات أمن ذاتي بدعم من الجيش في شمال شرق البلاد معقل حركة بوكو حرام الإسلامية. 

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.