بولندا

بولندا تقترب من اكتشاف موقع قطار نازي محمل بالمجوهرات والكنوز

أنفاق النازية في موقع "أوسووكا" يرجح أن يكون "قطار الكنز" فيها
أنفاق النازية في موقع "أوسووكا" يرجح أن يكون "قطار الكنز" فيها أ ف ب

دعت وارسو الخميس هواة البحث عن الكنوز وخصوصا المغرمين بتاريخ الحرب العالمية الثانية، إلى التوقف عن تعقب أثر القطار النازي المفقود، والذي يرجح أنه إلى جانب كونه محمل بمجوهرات وكنوز هامة، يحتوي على مواد خطيرة.

إعلان

ناشدت بولندا المغرمين بالحرب العالمية الثانية وعشاق السكك الحديدية اليوم الخميس، وقف البحث عن قطار نازي يعتقد أنه كمن لمدة 70 عاما في جنوب غرب البلاد، ويشاع أنه كان محملا بالكنوز.

وتقول السلطات إنها تعتقد أنها توصلت لمكان القطار في ريف "فالبرشيخ" بناء على معلومات من رجلين أحدهما ألماني والآخر بولندي، وقالا عبر محامين الأسبوع الماضي إنهما عثرا عليه ويتوقعان مكافأة 10 بالمئة من قيمة ما يحمله القطار.

وقالت وزارة الثقافة إن "منقبين" بدؤوا النشاط في المنطقة منذ ذلك الحين وحثتهم على التوقف قائلة إنهم معرضون للإضرار بأنفسهم.

وقال بيوتر زوشوفسكي، رئيس التراث الوطني بالوزارة "أنا واثق من أن القطار موجود لكن ربما يحتوي على مواد خطيرة من الحرب العالمية الثانية". وأضاف "هذه مناشدة لوقف أي تحريات أخرى لحين انتهائنا من الإجراءات الرسمية اللازمة المتعلقة بتأمين الموقع."

وتقول التقارير الإخبارية المحلية أن القطار -الذي يعتقد أنه عسكريا- فقد في 1945 وكان يحمل غنائم من مدينة "بريسلاو" التي كانت تقع بألمانيا الشرقية آنذاك وأصبح اسمها الآن "فروتسواف"، وهي جزء من بولندا، أثناء اقتراب قوات الجيش الأحمر السوفييتي من برلين مع نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقالت التقارير إن القطار كان محملا بالبنادق والمجوهرات وكنوز أخرى، وتنسب إلى سكان محليين قولهم إن القطار دخل نفقا في إقليم "سيليزيا" السفلي الجبلي ولم يخرج بعدها. وأغلق النفق لاحقا وغاب مكانه عن الذاكرة.

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم