سوازيلاند

سوازيلاند: حلم شابات للرقص بصدور عارية أمام الملك ينتهي بحادث قاتل

أرشيف

قتلت عشرات الشابات في حادث سير بسوازيلاند عندما كن في طريقهن إلى المشاركة في رقصة "أومهلانجا ريد" أمام الملك، ترتدي فيها الراقصات تنورات قصيرة وهن عاريات الصدر، وذلك بهدف إغراء الملك مسواتي الثالث الذي كان مقررا أن يختار إحداهن زوجة له.

إعلان

قالت جماعة حقوقية اليوم السبت إن 38 شابة على الأقل لقين حتفهن في حادث طريق بسوازيلاند، وهن في طريقهن للمشاركة في مراسم سنوية، حيث كان من الممكن أن يختار الملك واحدة منهن زوجة له.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف سوازيلاند" أن شاحنات كانت تنقل عشرات النساء للمشاركة في رقصة "أومهلانجا ريد" اصطدمت ببعضها البعض أمس الجمعة قرب بلدة ماتسافا على الطريق السريع.

وقالت الصحيفة إن غرفة الطوارئ بالمستشفى المحلي تعج بالنساء بين قتيلات ومصابات.

وقال لاكي لوكهيلي، المتحدث باسم شبكة التضامن في سوازيلاند وهي مجموعة حقوقية مقرها جنوب أفريقيا المجاورة، "وفقا لمصادر في الداخل أعلنت وفاة 38 شابة فيما أصيبت أكثر من 20 بجروح خطيرة." وتوقع لوكهيلي أن يرتفع عدد القتيلات.

وتشمل رقصة "أومهلانجا ريد" نساء عاريات الصدر يرقصن وهن يرتدين تنورات قصيرة للفت انتباه الملك مسواتي الثالث.

ومن المقرر أن تبدأ المراسم التي تهدف للاحتفال بالأنوثة والعذرية اليوم السبت.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم