مصر

مصر: صحافي "الجزيرة" الأسترالي المحكوم عليه بالسجن يطلب عفوا من السيسي

صحافي قناة الجزيرة بيتر غريست في بريزبن في 5 شباط/فبراير 2015
صحافي قناة الجزيرة بيتر غريست في بريزبن في 5 شباط/فبراير 2015 أ ف ب

حكمت محكمة مصرية السبت بالسجن ثلاث سنوات على ثلاثة من صحافيي قناة الجزيرة القطرية. ودعا أحد المحكومين عليهم، الأسترالي بيتر غريست، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العفو عنهم.

إعلان

طلب الأسترالي بيتر غريست، أحد الصحافيين الثلاثة في قناة "الجزيرة" القطرية الذين حكم عليهم السبت في مصر بالسجن ثلاث سنوات، عفوا من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، معتبرا أن دوافع سياسية تقف وراء هذا الحكم.

وقضت محكمة جنايات القاهرة بسجن بيتر غريست (49 عاما) مع الكندي محمد فهمي (41 عاما) والمصري باهر محمد (31 عاما) بالسجن ثلاث سنوات لإدانتهم بنشر "أخبار كاذبة" والعمل دون التصاريح اللازمة، وذلك بعد محاكمة أثارت انتقادات دولية شديدة.

وقال بيتر غريست في مؤتمر صحافي عقده في سيدني "في غياب أي دليل يؤكد حصول أعمال تستحق الإدانة، فإن الخلاصة الوحيدة التي يمكن أن نتوصل إليها هي أن دوافع سياسية تقف وراء الحكم".

وحكم على الأسترالي غيابيا بعد ترحيله من مصر في وقت سابق من هذه السنة، أما الصحافيان الآخران فقد أعيد سجنهما بعد صدور الحكم.

وتابع غريست "أمام الرئيس السيسي الآن فرصة لتصحيح هذا الظلم. أنظار العالم مسلطة على مصر. ويعود للرئيس السيسي أن يفعل ما قال إنه سيفعله منذ البداية، وهو أن يعفو عنا لو حكم علينا".

وأدين الصحافيين الثلاثة بنشر "أخبار كاذبة" دعما لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي الذي أقصاه الجيش عن السلطة في 2013.

وقال القاضي حسن فريد قبيل النطق بالحكم إنه تبين للمحكمة على وجه "القطع واليقين" إن المتهمين "غير صحافيين" وإنهم كانوا يعملون من "مكان غير مخصص للإعلام" وهو فندق الماريوت المطل على النيل حيث أوقفتهم السلطات في نهاية العام 2013.

وقد أوقف فهمي وغريست في غرفة فندقهما التي حولوها إلى مكتب. لكن فهمي الذي عمل سابقا لشبكة سي أن أن الأمريكية، يؤكد أنه لم يكن على علم بأن الجزيرة لم تعد تملك التصاريح اللازمة وأن إدارتها لم تبلغهم بذلك يوما.

وطالبت كندا بالإفراج "الفوري وغير المشروط" عن مواطنها، وأعربت الولايات المتحدة عن "خيبتها العميقة وقلقها" بسبب الحكم.

وخلال محاكمة أولى في حزيران/يونيو 2014، صدرت في حق الصحافيين الثلاثة عقوبات قاسية، لكن محكمة النقض ألغتها وقضت بمحاكمتهم مجددا.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح العام الماضي "كنت أتمنى ترحيل هؤلاء (الصحافيين) فور القبض عليهم بدلا من محاكمتهم".

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم