هجرة

النمسا: الشرطة تتفادى مأساة أخرى باعتراض شاحنة مهاجرين جديدة

-نقل الشاحنة التي عثر فيها على الجثث في 27 اب/اغسطس 2015
-نقل الشاحنة التي عثر فيها على الجثث في 27 اب/اغسطس 2015 أ ف ب

بعد يومين من العثور على جثث 71 مهاجرا غير شرعي في شاحنة، أعلنت الشرطة النمساوية السبت، أنها اعترضت شاحنة جديدة تقل مهاجرين بينهم ثلاثة أطفال في حالة سيئة، متجنبة مأساة جديدة مرتبطة بأزمة الهجرة غير الشرعية.

إعلان

أعلنت السبت الشرطة النمساوية أنها اعترضت شاحنة جديدة تقل مهاجرين متجنبة مأساة جديدة بعد العثور الخميس على جثث 71 مهاجرا غير شرعي يرجح أنهم سوريون.

وقالت الشرطة في بيان إنه تم اعتراض الشاحنة صباح الجمعة في غرب النمسا وعلى متنها 26 مهاجرا غير شرعي بينهم ثلاثة أطفال يعانون تجفافا ووصفت حالتهم بأنها "سيئة جدا".

وتابعت "تم نقل الأطفال الثلاثة إلى المستشفى (...) بسبب وضعهم الصحي البالغ السوء. أفاد الأطباء أنه تمت معالجتهم من تجفاف حاد".

وأوضح متحدث باسم الشرطة في مقاطعة النمسا العليا "لو تمت متابعة الرحلة لكان الوضع على الأرجح سيكون حرجا".

والشاحنة التي أوقفتها الشرطة بعد مطاردتها كانت تقل "26 أجنبيا في وضع غير قانوني" أتوا من سوريا وبنغلادش وأفغانستان قالوا إنهم يريدون التوجه إلى ألمانيا.

ويأتي ذلك غداة العثور على جثث 71 شخصا في شاحنة متروكة على إحدى الطرق النمساوية السريعة قرب الحدود المجرية.

والسبت، مثل أربعة مشتبه بهم في هذه القضية أمام محكمة مجرية قضت بتمديد توقيفهم حتى 29 أيلول/سبتمبر.

 

  فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم