أوكرانيا

مواجهات وانفجار أمام البرلمان الأوكراني خلال تصويته على منح الانفصاليين حكما ذاتيا

الشرطة الأوكرانية أمام البرلمان في كييف
الشرطة الأوكرانية أمام البرلمان في كييف أ ف ب

أصيب قرابة 90 شخصا أغلبهم من رجال الأمن بجروح الإثنين في مواجهات أمام البرلمان الأوكراني في كييف، الذي شهد انفجارا قويا خلال تصويته على مشروع إصلاح دستوري ينص على منح الشرق الموالي لروسيا حكما ذاتيا.

إعلان

جرح نحو 90 عنصرا من الحرس الوطني الأوكراني في مواجهات أمام البرلمان في كييف، حسبما أفاد المكتب الإعلامي للحرس الوطني التابع لوزارة الداخلية، حيث جاء في بيان له أن "قرابة 50 عنصرا من الحرس الوطني (...) أصيبوا بجروح أربعة منهم في حالة الخطر

كما أفاد مراسلون أن انفجارا وقع اليوم الإثنين أمام البرلمان الأوكراني في كييف بينما كان النواب يناقشون منح الانفصاليين حكما ذاتيا موسعا، وأصيب نحو 12 شخصا في الحادث بجروح أغلبهم من الشرطة.

وتابع المصدر نفسه أن العديد من الأشخاص من بينهم شرطيون وصحافيون على الأرجح، كانوا ممددين على الأرض تغطيهم آثار دماء أمام البرلمان.

وتبنى البرلمان الأوكراني الاثنين -في قراءة أولية- مشروع إصلاح للدستور يطالب به الغرب لتهدئة النزاع مع الشرق الموالي لروسيا، والذي أوقع 6800 قتيلا في غضون 16 شهرا.

وصوت 265 نائبا لصالح هذا المشروع فيما الأقلية المطلوبة هي 226 صوتا، خلال جلسة صاخبة ترافقت مع احتجاجات نظمها اليمين أمام البرلمان. حيث سجلت صدامات بين عشرات المحتجين والشرطة خارج البرلمان وفق مراسلين. وقام المتظاهرون كذلك بإطلاق قنبلة دخانية واحدة على الأقل.

وقبل الظهر، تجمع مئات الناشطين من الحزب القومي "سفوبودا" للاعتراض على مشروع القانون بينما أعلنت حركة "برافي سيكتور" من اليمين المتطرف أنها عطلت حركة السير في الشارع أمام البرلمان.

وتم تبني القانون بطلب من الحلفاء الغربيين لأوكرانيا كوسيلة لتهدئة النزاع، وندد عدد كبير من الأوكرانيين بالإصلاح على أنه محاولة لإضفاء الشرعية على سيطرة المتمردين على شرق البلاد بحكم الأمر الواقع.

 
فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم