لبنان

لبنان: قوى الأمن تخرج بالقوة جميع المحتجين من مبنى وزارة البيئة

أ ف ب

أخرجت قوى الأمن اللبنانية جميع المحتجين من مبنى وزارة البيئة الذي احتلوه في وقت سابق على خلفية أزمة النفايات. واتهم منظمو الاحتجاج هذه القوى باستخدام القوة. وطالب المحتجون باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق.

إعلان

أخرجت قوى الأمن اللبنانية بالقوة جميع المحتجين الذين اعتصموا الثلاثاء في مكاتب وزارة البيئة احتجاجا على عجز الحكومة عن معالجة أزمة النفايات، في تصعيد غير مسبوق لهذا الحراك المناهض للفساد.

وعند المساء، أخرجت القوى الأمنية 14 ناشطا كانوا لا يزالون داخل مبنى الوزارة بعد ساعات من إخراج عشرات من المحتجين الذين بدأوا اعتصاما بعيد الظهر في رواق قريب من مكتب وزير البيئة محمد المشنوق مطالبين باستقالته.

وقال الناشط في المجتمع المدني عماد بزي أحد منظمي حملة "طلعت ريحتكم" التي أطلقت هذا التحرك، إن عناصر قوى الأمن "أجبرونا على الخروج بالقوة، طردوا (مراسلي وسائل) الإعلام وقطعوا عنا الكهرباء، ثم دفعونا دفعا من طابق إلى طابق. كان اعتصامنا سلميا لكنهم تعاملوا معنا بعنف".

وقال الناشط مروان معلوف "أجبرونا بالقوة على الخروج"، مؤكدا أن "اعتصامنا مستمر حتى استقالة وزير البيئة".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الوزير المشنوق غادر مكتبه في الوزارة مساء بعد إخراج جميع المحتجين.

في موازاة ذلك، اندلعت صدامات قصيرة خارج مبنى الوزارة الواقع في وسط بيروت بين العناصر الأمنيين ومئات من الأشخاص الذين تجمعوا تضامنا مع المعتصمين.

وتزامن ذلك مع انتهاء مهلة في الساعة 19,00 (16,00 ت غ) كانت حددتها الحملة لاستقالة وزير البيئة وإيجاد حل دائم لأزمة النفايات المستمرة منذ شهر ونصف شهر.

واستبعد مصدر قريب من رئيس الوزراء تمام سلام لوكالة الأنباء الفرنسية أي استقالة لوزير البيئة.

 

فرانس 24 / أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم