تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس التركي يتهم الدول الأوروبية بتحويل البحر المتوسط إلى "مقبرة للمهاجرين"

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب / أرشيف

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إن الدول الأوروبية حولت البحر المتوسط إلى "مقبرة للمهاجرين"، واصفا إياها بـ"الشريكة في الجريمة". وجاءت تصريحات أردوغان إثر نشر صورة صدمت العالم لطفل سوري غريق على أحد شواطئ تركيا.

إعلان

اتهم الرئيس التركي (المحافظ) رجب طيب أردوغان اليوم الخميس الدول الأوروبية بتحويل البحر الأبيض المتوسط إلى "مقبرة للمهاجرين"، ردا على نشر صورة الطفل السوري الذي عثر عليه غريقا على أحد شواطئ تركيا.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة إن "الدول الأوروبية التي حولت البحر المتوسط إلى مقبرة للمهاجرين شريكة في الجريمة التي تقع كلما يقتل لاجئ".

وأضاف متحدثا أمام مجموعة من رجال الأعمال عشية اجتماع لوزراء المالية وحكام المصارف المركزية لدول مجموعة العشرين في العاصمة التركية "أن تدفع الأمواج جثة طفل في الثالثة إلى شواطئنا، ألا يتحتم محاسبة البشرية أجمع على ذلك؟".

وشدد الرئيس التركي الذي يندد باستمرار برفض البلدان الأوروبية استقبال المزيد من اللاجئين السوريين "ليس المهاجرين وحدهم من يغرق في المتوسط بل كذلك إنسانيتنا".

وذكر بأن تركيا تستضيف اليوم حوالي مليوني لاجئ سوري هربوا من النزاع المستمر في بلادهم منذ أكثر من أربع سنوات، عملا بسياسة "الباب المفتوح" التي تنتهجها.

وقال أردوغان "لم نتخل عن الذين كانوا يهربون من القنابل لأننا إنسانيون". وتابع "إن الدول الأوروبية التي وضعت المعايير للحقوق والحريات الإنسانية الأساسية تبتعد الآن عن هذه المبادئ".

وأكد "لا نعتبر من العدل تحميلنا عبء مشكلة يواجهها العالم بأسره".

 

 
فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.