تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طريق اللجوء: المجر المحطة الخامسة

فرانس24

تصريحات رئيس الحكومة المجرية الأخيرة، حول خطر المهاجرين على الهوية المسيحية، أثارت مخاوف لدى الجالية المسلمة التي تحركت للتكفل بهم، حفاظا على صورة المسلمين. نشاهد التقرير الذي أعده في العاصمة بودابست عادل قسطل، وكريم حقيقي وفارناند فان تاتس.

إعلان

مخاوف كثيرة تتملك المهاجرين بعد التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة المجرية، جعلت مسلمين مجريين يريدون التحرك بسرعة للتكفل بهم. فهم واعون بالمشاعر المعادية للمسلمين وحريصون على صورتهم لدى الرأي العام.

أحمد، واحد من هؤولاء المجريين حيث يقول: "قلنا لهم كونوا مؤدبين حتى نعطي صورة جميلة عن الإسلام. نريد أن يأخذوا الصدقات والمساعدات بالأدب والأخلاق. الحكومة تظلم الإنسانية. وأنا كمجري أقدم اعتذاري للعالم".

المهاجرون في حيرة من أمرهم. هم يعرفون أنهم غير مرغوبين في المجر. من جهة أخرى، تمنعهم السلطات من الرحيل، كسليمان الذي يتساءل: "إذا كُنتُم لا تريدونا في بلادكم، أتركونا نرحل. قولوا لنا إلى اللقاء. العالم صامت ولا أحد يسمعنا".

 

عادل قسطل

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.