أوروبا - هجرة

نادي ريال مدريد يتعهد بالتبرع بمليون يورو لدعم المهاجرين في إسبانيا

أ ف ب

تعهد نادي ريال مدريد الإسباني السبت، بدعم المهاجرين الفارين من الحروب في بلدانهم من خلال دعم مالي بمليون يورو، إضافة لإتاحة بعض البنى التحية للنادي والمعدات الرياضية لتكون بمتناول اللجنة الحكومية التي تعمل على تنظيم عملية إيواء اللاجئين واستقبالهم.

إعلان

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني السبت، بأنه سيتبرع بمبلغ مليون يورو لدعم المهاجرين الذين ستستضيفهم بلاده كما أعلن بأنه سيتكفل ببعض التدابير لدعم هؤلاء الفارين من جحيم الحرب.

وقال النادي في بيان: "وفاء بالتزامه بمبادئه الأخلاقية وقيم التضامن الإنساني، فقد اتخذ النادي ذلك القرار لدعم الأطفال والنساء والرجال الذي هربوا من بطش الحرب والموت والدمار في ديارهم".

وأضاف: "أجرى رئيس النادي فلورنتينو بيريز مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أمس الجمعة للحديث عن مسألة اللاجئين ورغبة النادي في تقديم تلك المساعدة المالية إلى جانب باقة من التدابير التي يعتزم المضي قدما بها للمساعدة في رعاية اللاجئين الذي يصلون للأراضي الإسبانية".

ومن بين تلك التدابير يدرس النادي عدة مبادرات لإيلاء اهتمام خاص بالمهاجرين الصغار والشباب، إلى جانب إتاحة بعض البنى التحية للنادي والمعدات الرياضية لتكون بمتناول اللجنة الوزارية التي أنشأتها الحكومة الإسبانية لتنظيم عملية إيواء اللاجئين واستقبالهم.

للمزيد: بايرن ميونيخ يتبرع بمليون يورو دعما للمهاجرين ولاعبو ألمانيا يعربون عن تضامنهم

وأغلق ريال مدريد موسم 2014-2015عن عائدات إجمالية بلغت 6ر660 مليون يورو، أي ما يمثل ارتفاعا قدره 9,4% مقارنة بالموسم الذي سبقه. وتشمل تلك العائدات المكاسب الرأسمالية لنقل اللاعبين.

وبلغت الإيرادات قبل سداد الضرائب 9ر55 مليون يورو، محققة نموا بنسبة 9ر15% مقارنة بالموسم السابق. في حين بلغت الأرباح الصافية بعد سداد الضرائب 42 مليون يورو، أي 1ر9 مقارنة بالموسم السابق.

وتأتي هذه المبادرة، بعد إعلان رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الألماني توماس باخ الجمعة أن منظمته ستقدم مليوني دولار للمساعدة في أزمة المهاجرين إلى أوروبا.

وقال باخ "لقد تأثرنا جميعا بالأخبار الرهيبة والتقارير المؤلمة في الأيام القليلة الماضية. مع هذه الأزمة الكارثية التي تضرب مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، فإن الحركة الأولمبية تريد أن تلعب دورا في تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين".

وتعاني أوروبا من أزمة تدفق آلاف المهاجرين إلى أراضيها جراء الحروب في بعض دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

وعبر حوالي 366 ألف مهاجر ولاجئ البحر المتوسط منذ كانون الثاني/يناير، وقضى أكثر من 2800 مهاجر بحسب أرقام نشرتها منظمة الهجرة الدولية الجمعة. ووصل أكثر من 245 ألفا منهم إلى اليونان وأكثر من 116 ألفا إلى إيطاليا.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم