تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الفرنسي يؤكد أن بلاده لن تشارك في عملية برية في سوريا وستستقبل 24 ألف لاجىء

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده لن تشارك في أي عملية برية في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكنها ستشارك اعتبارا من الثلاثاء في طلعات استطلاع بمساعدة قوات التحالف الدولي. وأعلن هولاند في لقاء مع الصحافة بقصر الإليزيه، أن بلاده ستستقبل "24 ألف لاجئ" في السنتين المقبلتين، عارضا استضافة مؤتمر دولي في باريس حول هذه الأزمة التي تهز أوروبا.

إعلان

 في سادس لقاء له مع الصحافة الفرنسية والدولية منذ وصوله للحكم في مايو 2012، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سلسلة من الإجراءات والقرارات بقضايا تتعلق بفرنسا، وأوروبا والشرق الأوسط.

 الهجرة: فرنسا ستستقبل 24 ألف لاجىء

بخصوص ملف الهجرة، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده  ستستقبل "24 ألف لاجئ" في السنتين المقبلتين عارضا استضافة مؤتمر دولي في باريس حول هذه الأزمة التي تهز أوروبا.

وقال هولاند إن "الأزمة" التي نجمت عن تدفق المهاجرين إلى أبواب الاتحاد الأوروبي "يمكن السيطرة عليها". وأضاف أن "المفوضية الأوروبية ستقترح توزيع 120 ألف لاجئ (على دول الاتحاد الأوروبي) في السنتين المقبلتين، ما سيمثل لفرنسا 24 ألف لاجئ، وسنفعل ذلك".

حذر هولاند من أن غياب سياسة أوروبية مشتركة حيال الهجرة سيؤدي إلى "نهاية شينغن"
 

الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية: لا عملية برية ولكن طلعات استطلاعية

أكد هولاند أن بلاده لن تشارك في أي عملية برية في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية، حيث قال إن "إرسال قوات فرنسية برية إلى سوريا سيكون غير منطقي وغير واقعي. لن نقوم بتدخل بري مثلما أننا لا نقوم بمثل هذا التدخل في العراق"
لكن فرنسا ستشارك اعتبارا من الثلاثاء في طلعات استطلاع بمساعدة قوات التحالف الدولي فوق سوريا من أجل تنفيذ "ضربات" ضد تنظيم الدولة الإسلامية

وقال هولاند "طلبت من وزير الدفاع العمل على إجراء طلعات استطلاع اعتبارا من الغد فوق سوريا، ستجيز تنفيذ ضربات ضد تنظيم الدولة الإسلامية مع الاحتفاظ باستقلالية تحركنا وقرارنا".
 

الملف الأوكراني: اقتراح قمة حول أوكرانيا

بخصوص الملف الأوكراني الذي عجز الأوروبيون لحد الآن إيجاد حل له، اقترح هولاند على قادة روسيا وألمانيا وأوكرانيا قمة حول أوكرانيا

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.