تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة امرأتين وتسجيل 750 حالة اختناق جراء عاصفة رملية ضربت لبنان

صورة ملتقطة عن الشاشة

أدت العاصفة الرملية التي تضرب لبنان والمنطقة إلى وفاة مواطنتين لبنانيتين واختناق ما لا يقل عن 750 شخصا، بحسب ما أعلنت الثلاثاء وزارة الصحة اللبنانية، مشيرة إلى إعلان حالة الاستنفار لمواجهة هذه العاصفة التي انطلقت من العراق.

إعلان

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية اليوم الثلاثاء وفاة مواطنتين ووصول عدد حالات الاختناق إلى 750 جراء العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة.

ونقلت وزارة الصحة على موقعها الإلكتروني "ارتفاع عدد حالات الاختناق وضيق التنفس جراء العاصفة الرملية إلى 750". كما أشارت إلى وفاة امرأتين في منطقة البقاع (شرق).

وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق، ونظرا للأحوال الجوية التي يشهدها لبنان، "حالة الاستنفار من خلال شبكة الرعاية الصحية الأولية والرصد الوبائي والمستشفيات الحكومية والخاصة المتعاقدة مع الوزارة وكذلك الصليب الأحمر اللبناني لمتابعة الوضع".

العاصفة الرملية التي ضربت دول في الشرق الأوسط، كما صورتها الأقمار الصناعية.
العاصفة الرملية التي ضربت دول في الشرق الأوسط، كما صورتها الأقمار الصناعية.

وأصدرت الوزارة بعض التوصيات للمواطنين وخصوصا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية والأمراض الرئوية المزمنة وأمراض القلب، وكذلك كبار السن والأطفال والحوامل، لتفادي الضرر، وأبرزها "ملازمة منازلهم، تجنب التعرض للغبار، واستخدام الكمامات الواقية...".

وقال الأمين العام للمجلس الوطني للأبحاث العلمية معين حمزة إن "الصور الفضائية أظهرت حتى الآن أن العاصفة الرملية انطلقت من العراق"، مشيرا إلى "أنها تضرب في لبنان مرتين أو ثلاث مرات سنويا، ولكن عادة في فصل الربيع أي خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل، وهي ما يعرف برياح الخماسين، والمستغرب اليوم هو كثافتها".

ووفق مصلحة الأرصاد الجوية، ستبدأ العاصفة الرملية بالتراجع بدءا من مساء يوم الأربعاء.

ولحق ضرر خصوصا باللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات العشوائية في المنطقة.

 
فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.