سوريا

مقتل 56 جنديا نظاميا في معارك مطار الضهور العسكري في إدلب

أرشيف

أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بأن معارك دارت بين القوات النظامية وتحالف لقوات المعارضة، يظم كذلك إسلاميي "جبهة النصرة" في مطار الضهور العسكري في إدلب، قد انتهت بمقتل 56 جنديا نظاميا وسقوط القاعدة العسكرية بعد عامين على حصارها. كما ذكر أن عشرات الجنود فقدوا أو أسروا.

إعلان

قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" اليوم الخميس إن مقاتلي المعارضة قتلوا 56 جنديا سوريا  خلال هجوم انتهى بسيطرتهم على قاعدة جوية في شمال غرب البلاد. وأضاف أنه ترددت أنباء أيضا عن فقد عشرات الجنود وأسر 40 جنديا آخرين

وأمس الأربعاء سيطر تحالف لمقاتلي المعارضة من بينهم "جبهة النصرة" جناح تنظيم القاعدة في سوريا على مطار الضهور العسكري في محافظة إدلب الشمالية الغربية بعد حصار دام عامين وانسحبت القوات الحكومية من آخر معاقلها في المحافظة.

وسئل مسؤول عسكري سوري عن هذه التقارير فقال إن الجيش لا يعلق على الموقف وكرر بيانا سابقا جاء فيه أنه تم إخلاء القاعدة أمس الاربعاء.

رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم