تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو: يجب مواجهة التشددين السني والشيعي لوقف "تفتت" المنطقة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أ ف ب (أرشيف)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس إنه يجب القيام بعمل مشترك للتصدي "للإسلام المتشدد السني والشيعي" لأنه يهدد بتفتيت الشرق الأوسط، وذلك قبيل لقائه بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون في لندن.

إعلان

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الخميس إلى عمل مشترك لمواجهة "الإسلام المتشدد السني والشيعي" لتجنب "تفتيت" الشرق الأوسط، قبل لقائه بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون في لندن.

وصرح نتانياهو في بيان أن "الشرق الأوسط يتعرض للتفتيت نتيجة قوى الإسلام المتشدد، السنة وعلى رأسها تنظيم "الدولة الإسلامية" والشيعة وعلى رأسها إيران.. أعتقد أنه يمكننا العمل معا للتصدي للإسلام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وكرر نتانياهو بالأمس عند وصوله إلى لندن التنديد بالاتفاق النووي مع إيران معتبرا أنه من الضروري التخلي عن الأوهام، بخصوص نوايا المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي. وأكد في بيان أن خامنئي "يريد تدمير دولة إسرائيل" مؤكدا أن الاتفاق لن يؤدي إلا إلى تشجيع "الإرهاب" الإيراني.

وفي الملف الفلسطيني، يتوقع أن يعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي لكاميرون استعداده لاستئناف فوري للمفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين بلا شروط مسبقة". وعملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية متوقفة منذ حوالي عام ونصف العام.

كما سيتطرق المسؤولان إلى ملف التعاون في قطاع التكنولوجيا، بحسب الحكومتين.

وشهد وصول نتانياهو الأربعاء مظاهرات مناصرة ومعارضة لإسرائيل ومشادات أدت إلى توقيف عدد من الأشخاص.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.