المجر

الجيش المجري يقوم بمناورات عسكرية تأهبا لتكليفه بمراقبة الحدود

أ ف ب

أعلن مسؤول عسكري مجري قيام جيش بلاده بمناورات عسكرية جنوب المجر استعدادا لاحتمال تكليفه بمهمة مراقبة الحدود بدخول التشريعات الجديدة لمكافحة الهجرة حيز التنفيذ مع حلول منتصف شهر سبتمبر الجاري. وأضاف المسؤول بأن مهمة مراقبة الحدود لا بد أن تعهد إلى جنود مدربين بشكل جيد. وتشيد المجر جدارا على طول حدودها مع صربيا لوقف تدفق المهاجرين الذين يعبرون حدودها بشكل غير شرعي لبلوغ ألمانيا عبر النمسا.

إعلان

أجرى الجيش المجري مناورات عسكرية في جنوب البلاد استعدادا لاحتمال تكليفه بمهمة مراقبة الحدود ما أن تدخل القوانين الجديدة لمكافحة الهجرة حيز التنفيذ، كما أعلن مسؤول عسكري في مقابلة تلفزيونية الأربعاء.
وقال الجنرال تيبور بينكو في مقابلة مع قناة ام1 التلفزيونية إن "واجبنا هو الدفاع عن المجر".

وبرر الضابط الكبير إجراء هذه المناورات بأنه عندما ستصدر في منتصف أيلول/سبتمبر الجاري التشريعات الجديدة التي تجيز للجيش المساهمة في مراقبة الحدود فان هذه المهمة لا يمكن أن يتولاها إلا جنود مدربون جيدا عليها.
وكانت وزارة الدفاع أعلنت في بيان الأربعاء أن الجيش بدأ استعداداته لتنفيذ تدريبات "التحرك الحاسم"، مشيرة إلى أن هذه التدريبات ستجري في محيط مدينتين في جنوب البلاد حيث سينشر الجيش جنودا وعتادا.
وعبر أكثر من 170 ألف مهاجر الحدود المجرية بصورة غير مشروعة منذ مطلع العام. ويواصل معظم هؤلاء طريقهم إلى ألمانيا عبر النمسا.

وبدأت المجر في تموز/يوليو بناء سياج على طول حدودها مع صربيا بارتفاع أربعة أمتار، وذلك رغم الانتقادات الشديدة التي وجهت إليها بهذا الخصوص

.
وأعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الثلاثاء أنه ينوي تسريع أعمال بناء هذا السياج بهدف احتواء تدفق المهاجرين.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم