تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن 12 عاما لشخص طعن السفير الأمريكي في كوريا الجنوبية بالوجه

أ ف ب/ أرشيف

أصدر القضاء في كوريا الجنوبية حكما بالسجن 12 عاما ضد مواطن طعن السفير الأمريكي مارك ليبرت في الوجه. وكان هذا المواطن برر اعتداءه بأنه احتجاج على التدريبات العسكرية المشتركة بين سول وواشنطن.

إعلان

أصدرت محكمة في كوريا الجنوبية الجمعة حكما بالسجن 12 عاما بحق مواطن يدعى كيم كي جونج كان طعن بسكين السفير الأمريكي مارك ليبرت في الوجه.

وكان الدبلوماسي الأمريكي قد أصيب بجرح غائر في الوجه احتاج إلى 80 غرزة كما أصيب في معصمه وظل خمسة أيام بالمستشفى.

وقال كيم إن الهجوم كان احتجاجا على التدريبات العسكرية المشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية.

وكان الادعاء قد طالب الأسبوع الماضي بالسجن 15 عاما لكيم الذي أثار قيامه بسبع زيارات إلى كوريا الشمالية شكوكا بشأن صلة محتملة لبيونغ يانغ بالحادث.

ونفى كيم أي علاقة لبيونغ يانغ بذلك. وكانت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية قد وصفت الهجوم على السفير الأمريكي بأنه "عقاب مستحق"، لكنها نفت أي علاقة لها به.

 

فرانس 24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.