تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجر تقترح دعم الدول المجاورة لسوريا ماليا لحل أزمة المهاجرين

رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في براغ في 4 أيلول/سبتمبر 2015
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في براغ في 4 أيلول/سبتمبر 2015 أ ف ب

أعلن رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان، في حوار لصحيفة "بيلد" الألمانية، أنه سيعرض خطة على الاتحاد الأوروبي تنص على تقديم "دعم مالي مكثف للدول المجاورة لسوريا"، وهي الأردن ولبنان وتركيا لحل أزمة المهاجرين. ويؤيد أوربان سياسة متشددة ضد المهاجرين.

إعلان

 أعرب رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان السبت في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية عن تأييده لخطة مساعدة بقيمة ثلاثة مليارات يورو للدول المجاورة لسوريا بهدف حل أزمة المهاجرين.

وقال أوربان، بحسب مقاطع من المقابلة نشرتها الصحيفة، "لدينا خطة سأعرضها على قادة الاتحاد الأوروبي في اجتماعنا القادم" وتنص على "دعم مالي مكثف للدول المجاورة لسوريا" وهي الأردن ولبنان وتركيا.

وحتى وقت قريب كان اللاجئون السوريون الفارون من الحرب يستقرون في دول الجوار الثلاث التي استقبلت نحو أربعة ملايين سوري.

لكن الوضع تغير في الأشهر الأخيرة وبدأت أعداد متزايدة من المهاجرين السوريين تغامر بعبور البحر الأبيض المتوسط باتجاه أوروبا.

وعرض أوربان، القيادي الشعبوي المؤيد لسياسة متشددة مع المهاجرين والمتهم بترك وضع هؤلاء يتدهور في المجر، خطة مساعدة بقيمة ثلاثة مليارات لهذه الدول الثلاث.

وأضاف "وإذا احتاج الأمر المزيد من المال نرفع المساعدة حتى وقف تدفق المهاجرين. ومن شأن ذلك أن يعفينا من نقاش لا ينتهي لقضايا الميزانية. والأمر يتطلب مساعدة عاجلة الآن".

وتابع أوربان "هؤلاء المهاجرون لا يأتون من مناطق حرب بل من مخيمات تقع (في هذه الدول المجاورة لسوريا). وكانوا هناك في أمان. وهؤلاء الناس لا يفرون من خطر فقد فروا أصلا منه ولم يعد هناك خطر على حياتهم".

واعتبر أن اللاجئين لا يأتون إلى أوروبا "بحثا عن الأمن بل لأنهم يريدون حياة أفضل من حياة المخيم. يريدون حياة ألمانية وربما سويدية".

وشدد "لكن (..) ليس هناك حق أساسي في حياة أفضل، هناك فقط حق في الأمن والكرامة الإنسانية".

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.