أزمة اللاجئين السوريين

الحكومة الكندية تنشئ صندوقا لدعم مخيمات اللاجئين السوريين

 مخيم الزعتري للنازحين السوريين في الأردن
مخيم الزعتري للنازحين السوريين في الأردن أ ف ب / أرشيف

أعلنت الحكومة الكندية السبت، أنها أنشأت صندوقا لجمع التبرعات ستوجه للاجئين السوريين في مخيمات الدول المجاورة لسوريا، وستخصص "الأموال للاحتياجات الأساسية للاجئين مثل الخيام والمياه والمواد الغذائية والأدوية".

إعلان

أعلن السبت كريستيان بارادي وزير التنمية الدولية بكندا أن الحكومة أنشأت صندوقا للاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا، بقيمة معادلة للتبرعات الخاصة من الكنديين.  

ويعرب الكنديون عن استعدادهم لمساعدة اللاجئين السوريين ومن أجل "دعم كرمهم وضمان أن يكون لتبرعاتهم تأثير أكبر"، أنشأت الحكومة "الصندوق السوري للمساعدة العاجلة"، وفقا لما قاله الوزير في مؤتمر صحافي.

وأضاف أنه مقابل كل دولار يتم التبرع به من قبل الكنديين، فإن الحكومة ستقدم للصندوق نفس المبلغ "حتى 100 مليون دولار كندي" (66 مليون يورو) بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وستخصص هذه الأموال "للاحتياجات الأساسية للمتضررين من النزاع في سوريا مثل الخيام والمياه والمواد الغذائية والأدوية". وستقدم المساعدات الكندية من خلال الأمم المتحدة أو المنظمات غير الحكومية "مثل الصليب الأحمر والهلال الأحمر" وأكد بارادي أن كندا سترسل المزيد من الموارد إلى بيروت وأنقرة وعمان.

وقد واجهت الحكومة المحافظة التي تخوض حملة الانتخابات التي ستجري الشهر المقبل انتقادات لعدم استجابتها لأزمة المهاجرين مع استقبال عدد محدود منهم في كندا منذ بداية العام.

وقال وزير التنمية الدولية أن سياسة الحكومة في هذا الشأن تقوم على "ثلاث ركائز".

أولها أن كندا جزء من التحالف الدولي في الضربات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، ومن ثم "فنحن من البلدان الرئيسية المانحة للمساعدات الإنسانية"، وأخيرا استقبال اللاجئين بحسب الوزير.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم