تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عناصر من طالبان يقتحمون سجنا أفغانيا ويطلقون سراح مئات المعتقلين

عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان أ ف ب (أرشيف)

هاجم عناصر من حركة طالبان سجنا في شرق أفغانستان ما أدى لفرار مئات المساجين صباح الاثنين، وصرح مساعد حاكم "غزنة" أن ستة من متمردي طالبان يرتدون بدلات عسكرية هاجموا سجن الولاية، ما أدى لفرار نحو 352 معتقلا.

إعلان

هاجم عناصر من حركة طالبان سجنا في ولاية "غزنة" شرق أفغانستان صباح اليوم الاثنين وأطلقوا سراح مئات المعتقلين، على ما أفاد مسؤولون.

وقال مساعد حاكم الولاية محمد علي أحمدي إنه في وقت باكر صباح الاثنين "هاجم ستة من متمردي طالبان يرتدون بدلات عسكرية سجن غزنة حيث فجروا أولا سيارة مفخخة أمام البوابة، ثم أطلقوا صاروخ إر بي جي قبل أن يقتحموا السجن" مشيرا إلى فرار 352 معتقلا إثر الهجوم، فيما أعلنت وزارة الداخلية عن فرار 400.

وأشار مسؤولون آخرون إلى أن هذا الهجوم أوقع أربعة قتلى على الأقل جميعهم من عناصر الأمن وأكثر من عشرة جرحى. وقال باز محمد همت مسؤول المستشفى المدني في غزنة إن 14 جريحا هم 10 عناصر من الأمن وأربعة سجناء نقلوا إلى المستشفى للعلاج.

وسارعت حركة طالبان إلى تبني الهجوم مؤكدة نقل عشرات المعتقلين إلى مناطق خاضعة لسيطرتها. وأعلن المتحدث باسم الحركة في بيان "نفذت هذه العملية الناجحة" في وقت مبكر الاثنين "وقد دامت ساعات عدة. والسجن كان تحت سيطرة طالبان".

وتابع "في هذه العملية أطلق سراح 400 شخص من مواطنينا الأبرياء ونقلوا إلى مناطق خاضعة لسيطرة المجاهدين".

وفي 2011، فر قرابة 500 متمرد من طالبان من سجن في ولاية "قندهار" أحد معاقل التمرد بجنوب غرب البلاد في ما أشارت إليه السلطات في كابول آنذاك بأنه "كارثة" أمنية.

وفي باكستان المجاورة، أطلقت حركة طالبان المحلية سراح مئات المتمردين في السنوات الأخيرة في هجمات منظمة ضد سجون في شمال غرب البلاد بالقرب من الحدود مع أفغانستان.
 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.