تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي يجيز استخدام القوة العسكرية ضد مهربي المهاجرين في المتوسط

- أسطول الاتحاد الاوروبي في عملية تريتون، صقلية في 18 حزيران/يونيو 2015
- أسطول الاتحاد الاوروبي في عملية تريتون، صقلية في 18 حزيران/يونيو 2015 أ ف ب (أرشيف)

أعلن الاتحاد الأوروبي الاثنين، إقرار استخدام القوة العسكرية ضد مهربي المهاجرين في البحر المتوسط، في إطار عمليته البحرية "ناف فور ميد"، بحسب ما أعلنت مصادر أوروبية في بروكسل.

إعلان

قرر الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين استخدام القوة العسكرية ضد مهربي المهاجرين في إطار عمليته البحرية "ناف فور ميد" في البحر المتوسط، على ما أفادت مصادر أوروبية في بروكسل.

ويجيز هذا الإجراء الذي يفترض أن يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع تشرين الأول/أكتوبر، للسفن الحربية الأوروبية اعتراض وتفتيش ومصادرة المراكب التي يشتبه بأن المهربين يستخدمونها.

كما يمكنها القيام بعمليات اعتقال شرط ألا تدخل المياه الإقليمية الليبية.

وقالت الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع وزاري صباح اليوم الاثنين أن "الظروف توافرت" للانتقال بالعملية "ناف فور ميد" التي أطلقها الاتحاد الأوروبي في نهاية حزيران/يونيو إلى المرحلة الثانية في عرض البحر.

وكانت هذه العملية التي تنفذها أربع سفن ونحو ألف رجل، تقتصر على العمل انطلاقا من المياه الدولية لمراقبة الشبكات الإجرامية الدولية التي ترسل مراكب بالية محملة بالمهاجرين إلى إيطاليا انطلاقا من السواحل الليبية.

وشاركت في عدد من عمليات الإغاثة وساهمت في إنقاذ 1500 شخص.

ولتعزيز هذه العملية، يحتاج الأمر إلى سبع فرقاطات إضافية يزود بعضها بمعدات طبية، إلى جانب مروحيات وغواصات وطائرات بدون طيار. وستعتمد العملية الأوروبية خصوصا على قوات خاصة هي الوحدات المسلحة البحرية، لاعتراض سفن المهربين في تكتيك يتبع باستمرار في العمليات ضد مهربي المخدرات.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.